تسيبي ليفني تدرس اعتزال الحياة السياسيةفتـــح الجاغوب: لن نتسلم اموال المقاصة منقوصةفتـــح مجلس الأوقاف يطالب بإزالة السلاسل الحديدية فورا عن مبنى باب الرحمة في الأقصىفتـــح الاحتلال يجرف مساحات واسعة من أراضي بورين جنوب نابلسفتـــح الأسير منتصر أبو غليون من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسرفتـــح بعد اغلاقه بالسلاسل: دعوات لإقامة الصلوات أمام "باب الرحمة" في الأقصىفتـــح العالول: الإجراءات الإسرائيلية تتخذ لأسباب انتخابية والأحزاب الإسرائيلية تتسابق لاتخاذ الموقف الأكثر تشددا ضد شعبنافتـــح مستوطنون يحتشدون قرب اللبن الشرقيةفتـــح محرك غوغل يمنح ليبرمان صفة جاسوسفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعةفتـــح حركة فتح تنعي المناضل الكبير الحاج عبد الفتاح حميد ( أبو علاء )فتـــح نصر: هناك مواقف فلسطينية تتساوق مع الموقف الأمريكي في وارسوفتـــح انتخابات اسرائيل: غانتس يتراجع والعمل يتعافىفتـــح اقتحامات واعتقالات في الضفةفتـــح تعاون فلسطيني أردني تاريخي في القدس لمواجهة صفقة القرنفتـــح الاحتلال ينفذ أعمال تجريف استيطانية واسعة في سنيريا ومسحةفتـــح فتح: اقتطاع اسرائيل لاموالنا سرقه وقرصنة والضغط يولد الانفجارفتـــح قصف مدفعي إسرائيلي شمال قطاع غزةفتـــح إصابة 19مواطنا برصاص الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح إصابة 9 مواطنين برصاص الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح

القواسمي: غزة عزيزة على قلوبنا ولكن المعركة الحقيقية في القدس

30 نوفمبر 2018 - 16:55
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: قال المتحدث باسم حركة فتح وعضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، إن غزة عزيزة وغالية على قلوبنا، وهي جزء أصيل لا يتجزأ من دولة فلسطين المحتلة وعاصمتها القدس الأبدية، وهي مثل باقي محافظات الوطن، ولكن على الجميع أن يدرك أن المعركة الحقيقية في القدس وليس في مكان آخر.

وأوضح القواسمي في تصريح صحفي، "عبر أحد عشر عاماً وأكثر،  ومنذ انقلاب حماس في غزة، استطاعت اسرائيل وللأسف الشديد ووجدت في حماس ضالتها، إلى حرف البوصلة من الصراع الحقيقي الكامن في القدس، وهو صراع الرواية والتاريخ والحاضر والمستقبل، إلى قضايا أخرى استفادت منها للتغطية على جرائمها وتحويل القضية الفلسطينية من سياسية وقانونية واحتلال غاشم ونظام فصل عنصري، إلى هدنة وتهدئة ووقف إطلاق نار ومساعدات إنسانية وميناء في قبرص وميناء في إيلات وخزعبلات".

وطالب القواسمي الجميع بقراءة المشهد دون عاطفة وغوغائية، لأن اسرائيل تسمح من جانب إدخال الأموال عبر الحقائب من خلال مطار اللد إلى حركة حماس مباشرةً، وفي ذات الوقت تقوم بحملة مسعورة ضد قيادات وازنة من السلطة الوطنية الفلسطينية وحركة فتح في القدس، وتشن حملة تطهير عرقي وتسابق الزمن لأسرلة المدينة المقدسة، إلى جانب أن كافة القرارات الأميركية والإسرائيلية تتعلق بالقدس وليس غيرها.

كما طالب حماس بالتراجع عن سياستها وتوحيد البوصلة نحو المعركة الحقيقية، وعدم اعطاء فرصة لإسرائيل لتضليل الرأي العام الدولي بأن القضية الفلسطينية تحل بالقضايا الانسانية والمشاريع الاقتصادية، وكأننا شعب يناضل من أجل تحسين أوضاع معيشية، بينما الحقيقة أن الشعب الفلسطيني يناضل من أجل الحرية والاستقلال وإنهاء الاحتلال الاسرائيلي عن أرض دولته الفلسطينية وعاصمتها الأبدية القدس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر