باريس تستدعي القائم بالأعمال الاسرائيلي بعد اقتحام قوات الاحتلال المركز الثقافي الفرنسي في القدسفتـــح ميليشيا حماس تختطف مواطنين وعقيدا بالأمن الوقائيفتـــح نادي الأسير: حالة من التوتر الشديد في معتقل "ريمون" بعد مواجهة جديدة بين أسرى قسم (1) والإدارةفتـــح المالكي: اعتماد قرارات فلسطين في مجلس حقوق الإنسان انتصار للعدالة وسقطة للنفاقفتـــح مجدلاني: السياسة الاميركية تسعى لاستبدال القوانين الدولية وقرارات الشرعية بقرارات ادارة ترمبفتـــح 40 ألفاً يؤدون "الجمعة" برحاب "الأقصى" ومصلى "الرحمة" وباب الأسباطفتـــح شهيدان وعشرات الإصابات خلال استهداف الاحتلال للمسيرات السلمية شرق القطاعفتـــح أبو ردينة: شعبنا يتعرض لهجمة بشعة من الاحتلال وحماس معا في قطاع غزةفتـــح "الخارجية" جريمة إعدام "مناصرة" امتحان للجنائية الدولية وقدرتها على الوفاء بالتزاماتهافتـــح 63 مستوطنا يقتحمون الأقصى تحت حراسة مشددةفتـــح الحمد الله: مهما اختلفت المناصب والظروف كلنا جنود لخدمة الوطنفتـــح 79 ابنا وابنة تحرمهم سلطات الاحتلال من أمّهاتهم المعتقلاتفتـــح الإضراب الشامل يعم قطاع غزة احتجاجا على جرائم ميليشيا "حماس"فتـــح المجلس الوطني في ذكرى معركة الكرامة: شعبنا مستمر في نضاله ولن تردعه آلة القتل الإسرائيليةفتـــح لمناسبة يوم الأم.. 79 ابنا وابنة تحرمهم سلطات الاحتلال من أمّهاتهم المعتقلاتفتـــح د. ابو هولي : معركة الكرامة نستلهم منها الثبات والصمود امام المؤامرات التي تستهدف شعبنا و قضيته العادلةفتـــح "فتح" ترحب بدعوة الحراك الاسكتلندي للاعتراف بدولة فلسطينفتـــح الرئيس: التحية والتقدير لأبنائنا المناضلين الذين صبروا على ظلم "حماس" في غزة وظلم إسرائيل في الضفةفتـــح شهيد برصاص الاحتلال غرب بيت لحمفتـــح فتح: صمود الفدائيين في معركة الكرامة قبل 51 عاما ما زال يلهم شعبنا الابداع في المقاومة الشعبيةفتـــح

انتقائيات حماس الاخوانية

26 ديسمبر 2018 - 09:13
باسم برهوم
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

حماس باعتبارها حركة اخوانية تغير لونها حسب الظروف وحسب اللحظة السياسية وحتى حسب المناسبة. فهي يمكن ان تكون في لحظة حركة مقاومة وفي لحظة اخرى نظاما سياسيا وحكما وحكومة وبرلمانا.
وفي مناسبة يرتدي رئيس مكتبها السياسي اسماعيل هنية لباس الخلفاء الراشدين والسلاطين وفي اليوم الثاني يرتدي البدلة ويبدو شخصا آخر. وحماس تبدو اليوم صاحبة المشروع الاسلاموي والناطق الوحيد باسم الدين الاسلامي، وفي اليوم التالي تطرح نفسها صاحبة المشروع الوطني الفلسطيني.
والأهم أنها طرحت نفسها ضد اتفاقيات اوسلو وتظهر وكأنها خارج هذا الاتفاق وتعمل ضده، وفي نفس الوقت تدخل انتخابات تشريعية تستند الى فانون اساسي هو وليد ونتيجة لاوسلو وتتمسك به حتى النفس الأخير. هي ضد التنسيق الأمني وفي نفس الوقت تأخذ أموال قطر عبر جهاز الموساد وتعتبره انجازا، وتلهث وراء اتفاق هدنة أقل من اوسلو مع دولة الاحتلال مقابل ان تعترف بها تل أبيب وتفاوضها هي.
واليوم وبعد قرار المحكمة الدستورية حل المجلس التشريعي تعلن تمسكها بالقانون الأساسي الذي داست عليه هي عندما قامت بانقلابها على الشرعية الوطنية الفلسطينية وتأخذ قطاع غزة رهينة لها ولجماعة الاخوان وحلفهم الاقليمي.
هذا ليس بالغريب على حماس تلونها وانتقائيتها فهذه صفة جماعة الاخوان التي تأسست في نهاية عشرينيات القرن العشرين لتكون في مواجهة النهضة العربية وضد أي مشروع عربي قومي تحرري... الم يكن التنظيم الدولي اداة وكالة المخابرات الاميركية ضد القوى الثورية والتقدمية ابان الحرب الباردة؟
الم يكونوا اداة اميركا في افغانستان ابان التدخل السوفييتي في آواخر السبعينيات؟ 
الم ترفض حركة الاخوان الانضمام للثورة الفلسطينية في الستينيات بل وعملت ضدها داخل الارض المحتلة وخارجها؟
الم ترفض حماس كل محاولات ياسر عرفات للانضمام لمنظمة التحرير وقررت ان تطرح نفسها بديلا لها؟
حماس الاخوانية التي تستخدم الدين لمصلحة الجماعة وتستخدم القضية الفلسطينية لنفس الغرض هي على استعداد ان تتلون مثل الحرباء حسب مصلحة جماعة الاخوان فالجماعة هم الحرباء نفسها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مارس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر