"فتح": لهذه الأسباب حكمنا على صفقة "العار" بالفشلفتـــح "الخارجية والمغتربين": غرينبلات يكشف حجم مؤامرة ما تسمى "صفقة القرن"فتـــح "فتح" تدعو برلمانات دول الاتحاد الاوروبي للاستجابة لمعاناة أسرانافتـــح إصابات بالرصاص الحي والاختناق جراء قمع الاحتلال المسيرات السلمية شرق القطاعفتـــح الاحتلال يقصف عدة مواقع في قطاع غزةفتـــح البرلمان البرتغالي يدين اعتداءات الاحتلال ويؤكد تضامنه مع الأسرىفتـــح الجامعة العربية: لا بد من تعبئة الموقف العربي بمواجهة ما يحاك ضد القضية الفلسطينيةفتـــح قصف مدفعي إسرائيلي وسط قطاع غزةفتـــح الرئيس يلتقي غدا نظيره المصري ويطلع وزراء الخارجية العرب على تطورات الأوضاع في فلسطينفتـــح أبو هولي يشيد بالدعم الياباني للمخيمات الفلسطينيةفتـــح القدوة: لا نتفاوض على إقامة الدولة الفلسطينية فهي قائمةفتـــح "الخارجية": الأموال لن تشتري موافقتنا على بيع وطننا أو الصمت على تصفية حقوقنافتـــح الاحتلال يعتقل 19 مواطنا بينهم سيّدة وطفلان من الضفةفتـــح العالول: نواجه تحديات كبيرة وليس أمامنا سوى الصمود والتحدي والمقاومةفتـــح يواصل إضرابه لليوم الـ23: تردي الوضع الصحي للأسير خالد فراجفتـــح العوض يدعو الجامعات في غزة أن تحذو حذو "بيرزيت"فتـــح الاحتلال يطلق النار على المزارعين شرق خان يونسفتـــح القواسمي: فوز "فتح" في بيرزيت وفاء للقدس والأقصىفتـــح ريفلين يكلف نتنياهو بتشكيل الحكومة الجديدةفتـــح استشهاد مواطنة شرق بيت لحمفتـــح

رحيل الأسير المحرر اللواء/ موسى مصباح عبد النبي ( أبو حسام )

30 ديسمبر 2018 - 09:11
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1956م – 2018م)


انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء يوم الخميس الموافق 19/12/2018م رجل من رجالات الوطن ، وابناً باراً من أبناء حركة فتح المخلصين، وقمر من أقمارها النضالية ذا السيرة المشرفة والصديق العزيز اللواء/ موسى مصباح محمد عبد النبي (أبوحسام) عن عمر يناهز الثانية والستين عاماً، قضى جلّها في خدمة الوطن والقضية، حيث لقي وجه ربه الكريم بعد رحلة صمود في وجه المحتل ومعاناته مع المرض، وأحد المناضلين الذين أفنوا حياتهم وقضى سنوات عمره أكثر من أربعة عشر عاماً في باستيلات العدو الصهيوني.
موسى مصباح محمد عبد النبي من مواليد مخيم جباليا بتاريخ 23/5/1956م لأسرة مناضلة هاجرت من قريتهم سمسم عام 1948م إبان النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني وتم تهجيره إلى المنافي وأماكن اللجوء والبؤس والفقر، حيث استقرت العائلة في مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة، هذه العائلة قدمت العديد من الشهداء على درب الحرية والاستقلال.
أنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث بالمخيم، من ثم انتقل إلى المرحلة الثانوية في مدرسة الفالوجا، إلا أنه لم يكمل دراسته وذلك بسبب اعتقاله من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي وذلك بسبب انتمائه لحركة فتح منذ بداية سبعينيات القرن الماض، وأمضى في السجون الإسرائيلية سنوات طويلة حيث كان أول اعتقال له عام 1976م ، وأفرج عنه ، وبعدها اعتقل عام 1979م وأمضى في السجن مدة تسع سنوات خرج منه عام 1988م، جرى اعتقاله للمرة الثالثة في شهر حزيران عام 1989م وأفرج عنه عام 1992م ولمدة ثلاث سنوات.
خلال فترة اعتقاله كان رجلاً صلباً ومناضلاً مميزاً، تعرض للتعذيب داخل أقبية التحقيق وزنازينها، وكان قائداً صلباً في مواجهة إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، انتفض في وجه السجان وخرج منتصراً ومصاباً بضيق التنفس الدائم، وظل أحد قادة الحركة الأسيرة، أكمل تعليمه في السجن وحصل على الثانوية العامة، كان كثير القراءة وتعلم اللغة العبرية، فأضحى خبيراً في الشؤون السياسية للمحتل، وكان يحب الوطن بصدق القائد الحقيقي، بعيداً عن النزاعات والنزاوات التنظيمية المقيته، كان مؤمناً برسالته الوطنية، أصبح موجهاً عاماً في العديد من السجون، تعلم فيها ومارس مهامه التنظيمية المختلفة، تنقل في سجون الإحتلال من سجن غزة المركزي، إلى سجن عسقلان، وبئر السبع، ومعتقل أنصار2، وأنصار3، ونفحة.
بعد الإفراج عنه عام 1992م التحق بالعمل التنظيمي، وكان أمين سر إقليم غزة الموحد وأحد مؤسسي القيادة الوطنية الموحدة للإنتفاضة الأولى.
لقد عرفته ساحات النضال بغزة، كما عرفته باستيلات الإحتلال خلال فترة الإعتقال، حيث كان مدافعاً عنيداً عن شعبه.
عيّن بقرار من الرئيس الشهيد / أبو عمار عام 1996م في جهاز الشرطة الفلسطينية، حصل على العديد من الدورات الأمنية والإدارية منها: دورة تأهيل ضباط في غزة، دورة قادة مراكز الشرطة في معهد تدريب القادة في القاهرة، دورة إدارة في ألمانيا، دورة إدارة في غزة.
استلم العديد من المواقع القيادية في جهاز الشرطة الفلسطينية منها: نائب مدير إدارة أمن الشرطة، مدير إدارة شرطة البلديات، مدير إدارة شرطة النجدة، مدير إدارة شرطة أمن الجامعات..الخ.
خلال وجوده في جهاز الشرطة واصل إكمال تعليمه الجامعي فالتحق بجامعة الأزهر والتي حصل منها على شهادة الليسانس في الحقوق.
انتخب عام 1997م عضواً في مجلس إدارة جمعية الأسرى والمحررين (حسام) للدفاع عن قضية الأسرى، حيث كان من مؤسسيها، كما شارك في تأسيس مؤسسة ترخيص السيارات التابعة لجمعية حسام.
اللواء / موسى عبد النبي ( أبو حسام) متزوج من زوجتين وله من الأبناء سبعة أولاد، والبنات ستة.وتوفيت زوجته الأولى (أم حسام) منذ عامين رحمها الله.
أصيب ابنه (محمد) خلال الإنقسام الأسود عام 2017م بطلق في عظام الفخذ.
تقاعد اللواء / موسى عبد النبي (أبوحسام) بتاريخ 1/3/2008م
أصيب اللواء / موسى عبد النبي منذ سنتين بعدة جلطات دماغية أدت إلى فقدان الصوت وصعوبة في البلع، عولج في مستشفى القدس بتل الهوى، وكذلك مستشفى الأمل بخان يونس، وأرسل للعلاج إلى بيت لحم، مستشفى بيت جالا، إلا أن وضعه الصحي لم يتحسن.
ظل صابراً محتسباً، مؤمناً بقضاء الله وقدره حتى وافاه الأجل المحتوم مساء الخميس الموافق 19/12/2018م ، وتمت الصلاة عليه ظهر يوم الجمعة الموافق 20/12/2018م في مسجد القسام بمشروع بيت لاهيا، حيث ووري جثمانه الثرى في مقبرة بيت لاهيا.
رحل الصديق / أبو حسام بصمت وعزة نفس بعد صراع طويل مع المرض امتد لأكثر من عامين.
أخي/ أبو حسام .. لقد اكتملت فيك الخصال الحميدة والخصائص الجاذبة لمن عرفوه بنظافة اليد ونقاء السريرة، والوضوح في المواقف والقدرة على حمل أمانة المسؤولية بكل اقتدار.
لقد كنت يا أخي / موسى في منتهى الإلتزام والانضباط، ومثال للوفاء الجاذب لكل الصادقين في الإنتماء لفتح والمخلصين لشعبهم وقضايا وطنهم.
أبوحسام رجل في كل الأزمنة، صلباً شجاعاً، وقوي الشكيمة، الفتحاوي بإمتياز لحبه لفلسطين وإخلاصه ووفاءه لفتح، حيث كان له الكثير من المواقف الوطنية والنضالية التي يشهد لها الجميع.
هذا وقد نعت حركة فتح – الهيئة القيادية للمحافظات الجنوبية وعلى رأسها الأخ المناضل /
أحمد حلس (أبوماهر) عضو اللجنة المركزية ومفوض عام التعبئة والتنظيم المناضل الوطني والأسير المحرر اللواء / موسى عبد النبي ( أبو حسام ) حيث تقدمت بخالص التعازي والمواساة من آل عبد النبي الكرام بفقيدهم، حيث كان رجلاً من خيرة رجال الوطن، أمضى جل حياته مدافعاً عن فلسطين والقضية الفلسطينية، متنقل بين قلاع الأسر الإسرائيلية ومواقع المواجهة والتحدي والنضال والبناء الوطني، قائداً صلباً وشجاعاً في صفوف حركة فتح.
وتقدمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بكافة طواقمها وعلى رأسها رئيس الهيئة اللواء/ قدري أبو بكر بخالص التعازي والمواساة من آل عبد النبي الكرام بفقيد الوطن اللواء / موسى عبد النبي (أبوحسام).
رحم الله اللواء / موسى مصباح محمد عبد النبي (أبو حسام) وأسكنه فسيح جناته

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر