باريس تستدعي القائم بالأعمال الاسرائيلي بعد اقتحام قوات الاحتلال المركز الثقافي الفرنسي في القدسفتـــح ميليشيا حماس تختطف مواطنين وعقيدا بالأمن الوقائيفتـــح نادي الأسير: حالة من التوتر الشديد في معتقل "ريمون" بعد مواجهة جديدة بين أسرى قسم (1) والإدارةفتـــح المالكي: اعتماد قرارات فلسطين في مجلس حقوق الإنسان انتصار للعدالة وسقطة للنفاقفتـــح مجدلاني: السياسة الاميركية تسعى لاستبدال القوانين الدولية وقرارات الشرعية بقرارات ادارة ترمبفتـــح 40 ألفاً يؤدون "الجمعة" برحاب "الأقصى" ومصلى "الرحمة" وباب الأسباطفتـــح شهيدان وعشرات الإصابات خلال استهداف الاحتلال للمسيرات السلمية شرق القطاعفتـــح أبو ردينة: شعبنا يتعرض لهجمة بشعة من الاحتلال وحماس معا في قطاع غزةفتـــح "الخارجية" جريمة إعدام "مناصرة" امتحان للجنائية الدولية وقدرتها على الوفاء بالتزاماتهافتـــح 63 مستوطنا يقتحمون الأقصى تحت حراسة مشددةفتـــح الحمد الله: مهما اختلفت المناصب والظروف كلنا جنود لخدمة الوطنفتـــح 79 ابنا وابنة تحرمهم سلطات الاحتلال من أمّهاتهم المعتقلاتفتـــح الإضراب الشامل يعم قطاع غزة احتجاجا على جرائم ميليشيا "حماس"فتـــح المجلس الوطني في ذكرى معركة الكرامة: شعبنا مستمر في نضاله ولن تردعه آلة القتل الإسرائيليةفتـــح لمناسبة يوم الأم.. 79 ابنا وابنة تحرمهم سلطات الاحتلال من أمّهاتهم المعتقلاتفتـــح د. ابو هولي : معركة الكرامة نستلهم منها الثبات والصمود امام المؤامرات التي تستهدف شعبنا و قضيته العادلةفتـــح "فتح" ترحب بدعوة الحراك الاسكتلندي للاعتراف بدولة فلسطينفتـــح الرئيس: التحية والتقدير لأبنائنا المناضلين الذين صبروا على ظلم "حماس" في غزة وظلم إسرائيل في الضفةفتـــح شهيد برصاص الاحتلال غرب بيت لحمفتـــح فتح: صمود الفدائيين في معركة الكرامة قبل 51 عاما ما زال يلهم شعبنا الابداع في المقاومة الشعبيةفتـــح

"فتح": الشعب مصدر السلطات ويجب العودة إليه من خلال صناديق الاقتراع

10 يناير 2019 - 11:32
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: قالت حركة فتح إن الحل الوحيد لإنهاء الانقلاب وحالة الانقسام الراهنة يكمن في العودة المباشرة الى الشعب الفلسطيني، باعتباره مصدر السلطات كافة دون استثناء، وأن العودة للشعب تعني احتراما وتقديرا له واعطاءه حقه التام في التعبير عن الجهة التي يرغب في حكمه خلال السنوات المقبلة بعد اثني عشر عاما عجاف.

ووجه عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، سؤالا مباشرا لحماس: لماذا ترفضون الانتخابات العامة؟ ولماذا ترفضون العودة للشعب الفلسطيني ليعطي قراره؟ مؤكدا أن من يرفض العودة للشعب واجراء الانتخابات يرفض انهاء الانقسام.

وأكد القواسمي أن هجوم حماس على أوسلو لخمسة وعشرين عاما، وتمسكها بما هو أدنى منه الآن، وتحالفها مع من كانت تطلق عليهم التيار الخياني، يدلل بشكل واضح أنها تسير وفق أجندة البديل وليس الشريك، وأن الغاية تبرر الوسيلة، وأن المبررات والادعاءات والمواقف السياسية السابقة والحالية هي مجرد حجج توضع لتبرير المواقف السياسية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مارس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر