منصور يحذر من خطورة قرار إسرائيل اقتطاع مبالغ كبيرة من أموال الضرائب الفلسطينيةفتـــح الرئيس يجري اتصالات لوقف اعتداءات إسرائيلية بحق شعبنافتـــح الرئاسة تدين الاقتحامات والاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى وتحذر من تبعاتها الخطيرةفتـــح مقتل 7 أطفال من عائلة سورية لاجئة في حريق في كندافتـــح بولندا تهدد: ان لم تعتذر إسرائيل رسميا سنصعد ردنافتـــح "العليا الأردنية" للدفاع عن حق العودة: خصم مستحقات الشهداء ابتزاز وقرصنة إسرائيليةفتـــح الرئيس: الشعب الفلسطيني بمسيحيه ومسلميه يسعى الى السلام ونيل حقه المشروعفتـــح القنصلية البريطانية تدين إخلاء عائلة أبو عصب من منزلهافتـــح فتح: إغلاق بوابات المسجد الأقصى جريمة واستفزازفتـــح أجهزة حماس تختطف مسؤول مركز دراسات التنمية التابع لجامعة بيرزيتفتـــح الرئيس يستقبل الحاجة نعمة الجورانيفتـــح الأزهر يدين إغلاق للمسجد الأقصى ويؤكد أن التصعيد من قبل الاحتلال انتهاك للوضع التاريخي للمسجدفتـــح الجامعة العربية تدعو لوضع خطة تحرك لمواجهة الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسانفتـــح 20 مصابا و 13 معتقلا خلال اقتحام الاحتلال للمسجد الأقصىفتـــح وارسو تنتظر اعتذارات من اسرائيل بعد اتهامها بمعاداة الساميةفتـــح اجتماع دبلن يؤكد على مركزية القضية الفلسطينية ومبدأ حل الدولتينفتـــح إسرائيل تستعد لاجتياح "أسراب الجراد"فتـــح أعضاء في اللجنة التنفيذية: لا أحد يستطيع التشكيك بأن المنظمة هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنافتـــح المملكة المتحدة تدين إخلاء عائلة أبو عصب من منزلها بالقدسفتـــح العشرات يؤدون صلاتي المغرب والعشاء في "باب الرحمة"فتـــح

رحيل العميد الدكتور رجب محمد فارس (أبو أحمد)

19 يناير 2019 - 09:01
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1937م-2019م)

انتقل إلى رحمة الله تعالى فجر يوم الخميس الموافق 17/1/2019م الدكتور/ رجب محمد رجب فارس، عن عمر يناهز الثمانين عاماً قضاها في خدمة الوطن والثورة، وهو من الرعيل الأول في حركة فتح.
رجب محمد رجب فارس من مواليد مدينة خانيونس بتاريخ 3/6/1937م، تلقى تعليمه الأساسي والإعدادي والثانوي في مدارس خانيونس الحكومية، حيث حصل على الثانوية العامة عام 1957م.
عمل مدرساً في مدرسة الشهيد/ أحمد عبد العزيز الابتدائية بخانيونس من عام 1958-1960م، سافر بعدها إلى المملكة العربية السعودية وعمل بها مدرساً من عام 1961-1965م، أثناء وجوده في السعودية تم تنظيمه في حركة فتح عام 1964م عن طريق الأخ/ أحمد القدوة (الحاج مطلق) حيث تقلد عدة مهمات تنظيمية في إقليم السعودية.
بعد الإعلان عن انطلاقة حركة فتح رسمياً في الفاتح من يناير عام 1965م تم انتدابه عن طريق الأخ/ فاروق القدومي (أبو لطف) إلى يوغسلافيا وأوروبا الشرقية، حيث سجل هنالك في كلية الطب ببلغراد.
أصبح رجب فارس أحد أعضاء لجنة التعبئة والتنظيم في أوروبا الشرقية والبلقان، التي كانت تتكون من الإخوة/ صلاح الدين الزواوي (أبو الصلح)، هايل عبد الحميد (أبو الهول)، يحيى عاشور (حمدان)، هاني الحسن (أبو طارق)، عبد الله الإفرنجي (أبو بشار).
انتخب رجب فارس معتمداً لإقليم يوغسلافيا لحركة فتح عام 1967م وأصبح ممثلاً للحركة.
كان دائم التنقل بين الأردن وسوريا ولبنان ويوغسلافيا لمتابعة شئون التنظيم مع القيادة، وإحضار البعثات الطلابية للدراسة في جامعات يوغسلافيا.
بعد هزيمة عام 1967م نشط في أوساط الجاليات العربية والأجنبية وخاصة الطلاب، وعمل على تنظيم عدد من الأشقاء العرب وجلب التأييد للقضية الفلسطينية من خلال عقد اللقاءات والاجتماعات مع بعض السفراء والقناصل والجاليات العربية والأجنبية لشرح القضية الفلسطيني والحق الفلسطيني، وفضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي لأرضنا الفلسطينية ومعاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.
غادر بعدها يوغسلافيا متوجهاً إلى القاهرة لإكمال دراسة الطب حيث تم قبوله في جامعة عين شمس والتحق هناك بلجنة إقليم مصر.
أكمل دراسته حيث تخرج عام 1978م وعمل طبيباً في مستشفى فلسطين بالقاهرة، وكان عضواً في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.
توجه للعمل في المملكة العربية السعودية عام 1980م، وهناك عاد للعمل التنظيمي حيث واصل عمله مع الشهيد/ صبحي أبو كرش (أبو المنذر).
مع إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية وعودة قوات منظمة التحرير الفلسطينية إلى أرض الوطن، عاد الدكتور/ رجب فارس إلى أرض الوطن، حيث عين في جهاز الخدمات الطبية العسكرية بغزة برتبة المقدم، وعين في البداية مديراً لمستشفى عبسان العسكري، ثم مساعداً لمدير عام الخدمات، ومدير العمليات في الخدمات الطبية العسكرية.
انتدب الدكتور/ رجب فارس من الخدمات الطبية العسكرية للعمل في وزارة الصحة مديراً عاماً للمجلس الطبي الفلسطيني في السلطة الوطنية الفلسطينية وحتى أحداث الانقسام البغيض عام 2007م.
تقاعد الدكتور/ رجب محمد فارس برتبة العميد عام 2008.
انتقل العميد الدكتور/ رجب محمد فارس إلى رحمة الله تعالى بعد منتصف ليلة الأربعاء الموافق 17/1/2019م في مسجد السنية بمدينة خانيونس، وورى الثرى في مقبرة العائلة غرب مدينة خانيونس.
الدكتور/ رجب محمد فارس صاحب خلق كريم، مناضل متواضع، ذا خلق رفيع، وصاحب تاريخ طويل في العطاء والنضال، كان خدوماً للجميع، وصاحب موقف شجاع ورجل عزيز النفس، دمث الخلق، كان يحلم أن يرى قيام دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، ظل أميناً على القضية وفياً للوطن، فارس من فرسان حركة فتح، حيث كان مثالاً للمناضل الحقيقي، مؤمناً برسالته منذ التحاقه بحركة فتح.
كان إنساناً راقياً وخلوقاً إذا عمل عملاً أتقنه، ومن أصحاب الهامات العالية التي تخدم بهدوء، ويفرض احترامه بسلاسة بروعة أسلوبه الراقي وصوته الخفيض الهادئ على الحاضرين، رجل من رجال الزمن الجميل والأوفياء الذين حملوا هموم وطنهم في غربتهم، وكان خير رسول لفلسطين في المنفى والشتات.
وقد نعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين/ المحافظات الجنوبية الدكتور/ رجب فارس، والذي ترك بصماته النضالية المختلفة منذ انطلاقة حركة فتح والدفاع عن القرار الوطني المستقل والمشروع الوطني الفلسطيني من خلال المواقع النضالية التي تبوأها في حركة فتح والسلطة الوطنية الفلسطينية.
كذلك نعى المكتب الحركي الطبي الدكتور/ رجب فارس، مشيدة بمناقب الفقيد الراحل طيلة مسيرته النضالية منذ التحاقه بحركة فتح عام 1964م وحتى توفاه الله.
رحم الله العميد الدكتور/ رجب محمد رجب فارس (أبو أحمد)، وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر