منصور يحذر من خطورة قرار إسرائيل اقتطاع مبالغ كبيرة من أموال الضرائب الفلسطينيةفتـــح الرئيس يجري اتصالات لوقف اعتداءات إسرائيلية بحق شعبنافتـــح الرئاسة تدين الاقتحامات والاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى وتحذر من تبعاتها الخطيرةفتـــح مقتل 7 أطفال من عائلة سورية لاجئة في حريق في كندافتـــح بولندا تهدد: ان لم تعتذر إسرائيل رسميا سنصعد ردنافتـــح "العليا الأردنية" للدفاع عن حق العودة: خصم مستحقات الشهداء ابتزاز وقرصنة إسرائيليةفتـــح الرئيس: الشعب الفلسطيني بمسيحيه ومسلميه يسعى الى السلام ونيل حقه المشروعفتـــح القنصلية البريطانية تدين إخلاء عائلة أبو عصب من منزلهافتـــح فتح: إغلاق بوابات المسجد الأقصى جريمة واستفزازفتـــح أجهزة حماس تختطف مسؤول مركز دراسات التنمية التابع لجامعة بيرزيتفتـــح الرئيس يستقبل الحاجة نعمة الجورانيفتـــح الأزهر يدين إغلاق للمسجد الأقصى ويؤكد أن التصعيد من قبل الاحتلال انتهاك للوضع التاريخي للمسجدفتـــح الجامعة العربية تدعو لوضع خطة تحرك لمواجهة الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسانفتـــح 20 مصابا و 13 معتقلا خلال اقتحام الاحتلال للمسجد الأقصىفتـــح وارسو تنتظر اعتذارات من اسرائيل بعد اتهامها بمعاداة الساميةفتـــح اجتماع دبلن يؤكد على مركزية القضية الفلسطينية ومبدأ حل الدولتينفتـــح إسرائيل تستعد لاجتياح "أسراب الجراد"فتـــح أعضاء في اللجنة التنفيذية: لا أحد يستطيع التشكيك بأن المنظمة هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنافتـــح المملكة المتحدة تدين إخلاء عائلة أبو عصب من منزلها بالقدسفتـــح العشرات يؤدون صلاتي المغرب والعشاء في "باب الرحمة"فتـــح

ذكرى الشهيد الأسير حسين حسني سعيد عطا الله

21 يناير 2019 - 09:09
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


( 1961م – 2018م )

قبل عام غيب الموت الأسير/ حسين حسني سعيد عطا الله في مستشفى( أساف هروفيه) الإسرائيلي بعد معاناة من مرض السرطان وإهمال طبي تعرض له الأسير في سجون الاحتلال حيث أمضى واحد وعشرين عاماً من الاعتقال وذلك بتاريخ 20/1/2018م.
الشهيد البطل/ حسين حسني سعيد عطا الله من مواليد مخيم بلاطة للاجئين/ نابلس عام 1961م.
حسين حسني عطا الله متزوج وله ستة أبناء، تم إلقاء القبض عليه من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي عام 1997م وذلك بتهمة قتل شرطية اسرائيلية في مدينة الطيبة في الداخل المحتل أثناء عمله هناك، وقد حكم عليه بالسجن لمدة ( 35 ) عاماً، قضى منها واحد وعشرين عاماً، وبرغم اصابته بمرض السرطان الذي تفشى في أنحاء جسده ( الرئتان والعمود الفقري، الكبد، البنكرياس، الرأس) وتدهور حالته الصحية وسط اهمال طبي متعمد من قبل الاحتلال، والمطالبة بالإفراج عنه من قبل محامي هيئة الأسرى الذي تقدم بأكثر من طلب، الا ان سلطات الاحتلال لم توافق على الافراج عنه رغم قضائه ثلثي مدة المحكومية.
عندما بدأت حالته تسوء نقل الى مستشفى سجن الرملة ومن ثم الى مستشفى ( أساف هروفيه) حيث دخل في غيبوبة.
استشهد الأسير/ حسين حسني سعيد عطا الله يوم السبت الموافق 20/1/2018م في مستشفى ( أساف هروفيه ).
وهذه ليست الحالة الأولى التي يستشهد فيها اسرى ومعتقلين داخل السجون والمعتقلات الاسرائيلية.
بعد ان تم تسليم جثمان الشهيد الى ذويه شيعت مدينة نابلس يوم الثلاثاء الموافق 23/1/2018م الشهيد الأسير/ حسين عطا الله في موكب جنائزي على المستوى الرسمي والشعبي حيث شارك في التشييع جماهير غفيرة من شعبنا الفلسطيني وحركة فتح في محافظة نابلس الى مثواه الأخير وذلك بعد ان تم الصلاة على جثمانه الطاهر.
هذا وحملت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير، سلطات الاحتلال وادارة مصلحة سجونها المسؤولية الكاملة عن تدهور الوضع الصحي للأسير/ حسين عطا الله واستشهاده، ورفض الافراج عنه لتلقي العلاج في المستشفيات الفلسطينية وقضاء أيامه الأخيرة بين أفراد عائلته رغم قضائه ثلثي مدة محكوميته.
وقال الأخ/ عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي تعمدت وبشكل مقصود ان يموت الشهيد الأسير/ حسين عطا الله داخل السجن رافضة الإفراج عنه رغم معرفتها التامة انه يصارع الموت وفي وضع خطير جداً واصفاً قراقع ذلك بالتعمد بالقتل والاعدام.
رحم الله الشهيد الأسير/ حسين حسني سعيد عطا الله وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر