براك يعلن تشكيل حزب والترشح لمنافسة نتنياهوفتـــح العالول وأبو يوسف : شعبنا انتصر على ورشة البحرين وصفقة القرن ويجب البناء على ذلكفتـــح الأحمد يسلم رسالة من البرلمان العربي إلى وفد من الجولان السوري المحتلفتـــح الشرطة الإسرائيلية تهدم مساكن قرية العراقيب للمرة الـ145فتـــح الرئيس يوعز بتقديم مساعدات لعدة حالات إنسانيةفتـــح اشتية يشدد على ضرورة تنظيم قطاع الصيدلة ومتابعتهفتـــح الرئيس: الحقوق الوطنية ليست عقارات تباع وتشترى والحل السياسي يجب ان يسبق أي مشاريع اقتصاديةفتـــح روسيا: ورشة المنامة غير بناءة وأي مبادرة للسلام عليها أن تدعم مبدأ حل الدولتينفتـــح اللواء منصور: الاحتلال يواصل احتجاز المعدات الخاصة بنظام جواز السفر البيومتريفتـــح انطلاق أعمال المؤتمر الدولي السادس حول القدس في جنيففتـــح عشرات المستوطنين يجددون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصىفتـــح الرئيس التشيلي يصل رام اللهفتـــح العالول: لا يمكن القبول بالالتزام باتفاقيات تنصلت منها دولة الاحتلالفتـــح للمرة الـ 145.. الاحتلال يهدم مساكن قرية العراقيب في النقبفتـــح حلس: لا أحد مخول بالحديث نيابة عن الشعب الفلسطيني ومن فلسطين تبدأ الحرب والسلامفتـــح حسين الشيخ: لم يحدث أي تقدم بقضية حجز الأموال الفلسطينية لدى إسرائيلفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثالث رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح "محافظو غزة" ينددون بورشة البحرين ويجددون البيعة للسيد الرئيسفتـــح أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح

ذكرى رحيل المناضلة هدلا صبحي الأيوبي

24 فبراير 2019 - 10:58
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1935م – 2018م)
مديرة العلاقات العامة
وعضو المكتب التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني سابقاً

يوم الأحد الموافق 25/2/2018م انتقلت إلى رحمة الله تعالى المناضلة/ هدلا صبحي الأيوبي في العاصمة عمان عن عمر ناهز الثالثة والثمانين عاماً قضتها في خدمة شعبها ووطنها منذ التحاقها نهاية سبعينيات القرن الماضي في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وتم مواراتها الثرى في مثواها الأخير بعمان.
هدلا صبحي الأيوبي من مواليد مدينة القدس بتاريخ 16/9/1935م، عاشت وترعرعت في المدينة المقدسة حتى عام 1948م حيث هجر أهلها قسراً منن المدينة، بعد أن أنهت الثانوية العامة درست في الجامعة وحصلت على شهادة البكالوريوس في القانون وكذلك حصلت على ليسانس لغات.
عملت سكرتيرة لدى ملك ليبيا السابق المرحوم الملك/ إدريس السنوسي في فترة الستينيات من القرن الماضي وحتى قيام الثورة الليبية في شهر سبتمبر عام 1969م.
أتقنت هدلا الأيوبي عدة لغات كتابة وقراءة (الانجليزية، الايطالية، الفرنسية، اليونانية، الألمانية).
التحقت هدلا الأيوبي بجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيروت عام 1979م وعملت مديرة جهاز العلاقات العامة والدولية.
بعد خروج قوات الثورة من لبنان عام 1982م اثر الاجتياح الاسرائيلي للبنان تم تكليفها بالسفر إلى اليونان وانشاء مكتب للجمعية هناك، وكان نقطة اتصال الجمعية مع المؤسسات والمنظمات العربية والدولية من أجل توفير دعم العمل الإنساني الذي تقوم به الجمعية.
عام 1984م تم انتخابها عضواً في المكتب التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.
بعد عودة السلطة الوطنية الفلسطينية وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى أرض الوطن عام 1994م، كلفت بإنشاء مكتب لجمعية الهلال الأحمر بالأردن ومارست عملها هناك.
هدلا الأيوبي كانت إنسانة بكل معنى الكلمة، كانت مسؤولة عن ملف جرحى الانتفاضة الأولى وكانت تصر على متابعة حالتهم الصحية والتواصل معهم باستمرار في الدول التي يتم تحويلهم إليها للعلاج، كانت مناضلة وصامدة.
هدلا الأيوبي كانت من أعمدة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني حيث ساهمت في بناء جهاز العلاقات العامة على أعلى مستوى من الرقي، كانت متفانية في عملها، رفيقة دروب العطاء الإنساني العالي وتشييد صروح الإخاء والمحبة ومنارات الضوء في فلسطين.
حقاً كانت هدلا الأيوبي شخصية مميزة، أدارت العلاقات العامة في جمعية الهلال الأحمر بجدارة وبكل حنكة واقتدار ومهنية، يعترف بذلك القريب والبعيد، شخصية وطنية مخلصة لعملها.
المناضلة/ هدلا الأيوبي امرأة من الطراز السامي في الأخلاق والتفاني وحب الآخر، ابتسامتها المدغدغة للروح الانسانية، كانت دائماً متفائلة في كل شيء، مناضلة من زمن التضحية والعطاء، سيدة محترمة.
كانت حنونة وطيبة وتحمل هم الجميع، لقد تركت سيرة عطرة من العمل الخيري ومحبة الخير للناس.
لقد بذلت الغالي والنفيس وسخرت حياتها في سبيل خدمة الإنسانية، كانت صاحبة المواقف التي يعجز عن تحملها الرجال، كانت هدلا الأيوبي الأخت والأم الحنونة للجميع.
كانت صاحبة الابتسامة الدائمة، القلب النقي والتي كانت توزع الفرح والأمل على كل من حولها، كانت وجهاً مشرقاً لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، حيث جعلت من جهاز العلاقات العامة في الجمعية مركزاً مشرقاً لاستقطاب الأصدقاء من كل أنحاء العالم، وساهمت في بناء شبكة علاقات واسعة على مدى الكرة الأرضية.
وداعاً هدلا صبحي الأيوبي، ناضلت بصمت ورحلت بصمت دون ضجيج، لروحك الرحمة والسلام.
هذا وقد نعى رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني د. يونس الخطيب وأعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الإداري للجمعية وكوادرها ومتطوعيها عضو المكتب التنفيذي والمجلس الإداري للجمعية المرحومة هدلا صبحي الأيوبي.
رحم الله المناضلة/ هدلا صبحي الأيوبي وأسكنها فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر