مفوضية الاسرى والمحررين بحركة فتح تقيم حفل تكريم للأسيرين عبد الرحيم وعاكف ابو هوليفتـــح مئات المستوطنين يجددون اقتحاماتهم للأقصىفتـــح اشتية: القرارات التي اتخذتها الإدارة الأميركية أسوأ من النص المكتوب لصفقة القرنفتـــح الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي لليوم الثاني ويقتحم متنزه بلدية يطافتـــح سلطة النقد تصدر تعليمات جديدة بخصوص تأجيل أقساط القروضفتـــح "الخارجية" تُدين الإهمال الدولي لجرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنافتـــح استشهاد عامل من قباطية أثناء مطاردة الشرطة الاسرائيلية له داخل أراضي الـ48فتـــح "التعليم العالي" تعلن عن منح دراسية في مالطافتـــح مستوطنون يقتحمون الموقع الأثري في سبسطية لليوم الثانيفتـــح خلاف بين قادة "اتحاد أحزاب اليمين" في إسرائيل يهدده بالانقسامفتـــح دلال سلامة: جميع الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل ستكون على طاولة المجلس المركزيفتـــح اتفاقية لإعفاء عائلات الأسرى من دفع رسوم الكشف والفحص الطبي في العيادات الخاصةفتـــح فتح: التصدي لصفقة العار بحاجة لأفعال لا أقوالفتـــح الخارجية: الاحتلال يستغل المناسبات والأعياد الدينية لتصعيد إجراءاته الاستعماريةفتـــح اتحاد أحزاب اليمين الاسرايلي يطالب الليكود بعدم اخلاء أي مستوطن وعدم الاعتراف بدولة فلسطينيةفتـــح العالول يكشف خطوات القيادة الفلسطينية القادمةفتـــح محيسن: الظرف الذي سينعقد فيه المجلس المركزي صعب جدا في ظل إعلان ترامب عن ما تسمى بصفقة القرنفتـــح حماس تختطف نائب مدير معبر بيت حانونفتـــح فرنسا تحتج على اقتطاع إسرائيل من أموال المقاصة الفلسطينيةفتـــح وزير اسرائيلي وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصىفتـــح

ذكرى رحيل المناضلة هدلا صبحي الأيوبي

24 فبراير 2019 - 10:58
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1935م – 2018م)
مديرة العلاقات العامة
وعضو المكتب التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني سابقاً

يوم الأحد الموافق 25/2/2018م انتقلت إلى رحمة الله تعالى المناضلة/ هدلا صبحي الأيوبي في العاصمة عمان عن عمر ناهز الثالثة والثمانين عاماً قضتها في خدمة شعبها ووطنها منذ التحاقها نهاية سبعينيات القرن الماضي في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وتم مواراتها الثرى في مثواها الأخير بعمان.
هدلا صبحي الأيوبي من مواليد مدينة القدس بتاريخ 16/9/1935م، عاشت وترعرعت في المدينة المقدسة حتى عام 1948م حيث هجر أهلها قسراً منن المدينة، بعد أن أنهت الثانوية العامة درست في الجامعة وحصلت على شهادة البكالوريوس في القانون وكذلك حصلت على ليسانس لغات.
عملت سكرتيرة لدى ملك ليبيا السابق المرحوم الملك/ إدريس السنوسي في فترة الستينيات من القرن الماضي وحتى قيام الثورة الليبية في شهر سبتمبر عام 1969م.
أتقنت هدلا الأيوبي عدة لغات كتابة وقراءة (الانجليزية، الايطالية، الفرنسية، اليونانية، الألمانية).
التحقت هدلا الأيوبي بجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيروت عام 1979م وعملت مديرة جهاز العلاقات العامة والدولية.
بعد خروج قوات الثورة من لبنان عام 1982م اثر الاجتياح الاسرائيلي للبنان تم تكليفها بالسفر إلى اليونان وانشاء مكتب للجمعية هناك، وكان نقطة اتصال الجمعية مع المؤسسات والمنظمات العربية والدولية من أجل توفير دعم العمل الإنساني الذي تقوم به الجمعية.
عام 1984م تم انتخابها عضواً في المكتب التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.
بعد عودة السلطة الوطنية الفلسطينية وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى أرض الوطن عام 1994م، كلفت بإنشاء مكتب لجمعية الهلال الأحمر بالأردن ومارست عملها هناك.
هدلا الأيوبي كانت إنسانة بكل معنى الكلمة، كانت مسؤولة عن ملف جرحى الانتفاضة الأولى وكانت تصر على متابعة حالتهم الصحية والتواصل معهم باستمرار في الدول التي يتم تحويلهم إليها للعلاج، كانت مناضلة وصامدة.
هدلا الأيوبي كانت من أعمدة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني حيث ساهمت في بناء جهاز العلاقات العامة على أعلى مستوى من الرقي، كانت متفانية في عملها، رفيقة دروب العطاء الإنساني العالي وتشييد صروح الإخاء والمحبة ومنارات الضوء في فلسطين.
حقاً كانت هدلا الأيوبي شخصية مميزة، أدارت العلاقات العامة في جمعية الهلال الأحمر بجدارة وبكل حنكة واقتدار ومهنية، يعترف بذلك القريب والبعيد، شخصية وطنية مخلصة لعملها.
المناضلة/ هدلا الأيوبي امرأة من الطراز السامي في الأخلاق والتفاني وحب الآخر، ابتسامتها المدغدغة للروح الانسانية، كانت دائماً متفائلة في كل شيء، مناضلة من زمن التضحية والعطاء، سيدة محترمة.
كانت حنونة وطيبة وتحمل هم الجميع، لقد تركت سيرة عطرة من العمل الخيري ومحبة الخير للناس.
لقد بذلت الغالي والنفيس وسخرت حياتها في سبيل خدمة الإنسانية، كانت صاحبة المواقف التي يعجز عن تحملها الرجال، كانت هدلا الأيوبي الأخت والأم الحنونة للجميع.
كانت صاحبة الابتسامة الدائمة، القلب النقي والتي كانت توزع الفرح والأمل على كل من حولها، كانت وجهاً مشرقاً لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، حيث جعلت من جهاز العلاقات العامة في الجمعية مركزاً مشرقاً لاستقطاب الأصدقاء من كل أنحاء العالم، وساهمت في بناء شبكة علاقات واسعة على مدى الكرة الأرضية.
وداعاً هدلا صبحي الأيوبي، ناضلت بصمت ورحلت بصمت دون ضجيج، لروحك الرحمة والسلام.
هذا وقد نعى رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني د. يونس الخطيب وأعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الإداري للجمعية وكوادرها ومتطوعيها عضو المكتب التنفيذي والمجلس الإداري للجمعية المرحومة هدلا صبحي الأيوبي.
رحم الله المناضلة/ هدلا صبحي الأيوبي وأسكنها فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر