الفتياني: الصمود والدبلوماسية الفلسطينية تمكنت مع الشركاء في العالم من افشال الجهد الامريكيفتـــح فتح" تدعو لأوسع مشاركة في الفعاليات الرافضة لـ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"فتـــح المفتي العام: ما يحدث في فلسطين تطهير عرقي وعنصري بغيضفتـــح مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات في دير استيافتـــح "الخارجية" تُطالب الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال ومستوطنيهفتـــح وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسيفتـــح د. ابو هولي : اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اعمالها غدا في الاردن لمناقشة الأزمة المالية وبحث سبل معالجتهافتـــح فتح تعلن الإضراب الشامل تزامنا مع مؤتمر البحرينفتـــح "الخارجية والمغتربين" تطالب "الجنائية الدولية" بتحمل مسؤولياتها تجاه تهويد البلدة القديمة في الخليلفتـــح الرئيس يوجه رسالة إلى رئيس لجنة الانتخابات العامة حول اجراءات التحضير للانتخابات العامةفتـــح أبو الغيط: لابد من تصدي المجتمع الدولي للممارسات الاسرائيلية الرامية إلى نسف أسس التسوية بشأن القضية الفلسطينيةفتـــح الاحمد: كل من يشارك أو يوقع أو يقبل بـ "صفقة القرن" خائنفتـــح "فتح" تتخذ عدة قرارات بخصوص واقعة دير قديسفتـــح إصابات خلال قمع الاحتلال المسيرات السلمية شرق قطاع غزةفتـــح أسرى عسقلان: مستعدون لخوض معركة الأمعاء الخاوية الأحد المقبلفتـــح بعد 12 عاما على انقلابها: "حماس" ماضية في مشروعها الانفصاليفتـــح "فتح": ممارسات المستوطنين تشكل أعلى درجات الإرهابفتـــح المجلس الثوري: نرفض ورشة البحرين وندعو لمقاطعتها ونحذر من الانخراط أو التساوق معهافتـــح طائرات الاحتلال تقصف عدة مواقع في قطاع غزةفتـــح اشتية: من يظن أننا نبحث عن حل اقتصادي هو مخطئ لأن الأمر متعلق بإنهاء الاحتلالفتـــح

محتجون في السودان يتحدون "حالة الطوارئ"

25 فبراير 2019 - 16:54
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

الخرطوم- وكالات- أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع الاثنين على مئات المحتجين الذين تظاهروا في الخرطوم في تحدٍ لحالة الطوارئ التي فرضها الرئيس عمر البشير لإنهاء التظاهرات المناهضة لحكومته.

وتهز تظاهرات دموية السودان منذ أكثر من شهرين، وأعلن البشير الجمعة فرض حالة الطوارئ لمدة عام على جميع أنحاء البلاد لوقف الحملة ضد حكمه المستمر منذ ثلاثين عاما.

وحل البشير كذلك الحكومة على المستوى الاتحادي وحكومات الولايات. إلا أن التظاهرات تواصلت.

وهتف مئات المتظاهرين الذين تجمعوا وسط الخرطوم الاثنين "حرية، سلام، عدالة"، بحسب شهود عيان.

وأطلقت شرطة مكافحة الشغب عليهم الغاز المسيل للدموع لمحاولة تفريقهم.

وصرحت محتجة قالت ان اسمها أريج "نحن نتحدى النظام، ولا نخاف من حالة الطوارئ .. أمامنا هدف واحد وهو إجبار الرئيس على التنحي".

ودعا تجمع المهنيين السودانيين الذي ينظم الاحتجاجات، الاثنين "إلى "التظاهر لتحدي حالة الطوارئ".

وأطلقت شرطة مكافحة الشغب كذلك الغاز المسيل للدموع على حرم جامعة الاحفاد للبنات بعد أن قامت الطالبات بوقفة احتجاجية، بحسب شهود عيان.

وكانت التظاهرات قد بدأت في 19 كانون الأول/ديسمبر احتجاجا على رفع الحكومة سعر الرغيف ثلاثة أضعاف، وسرعان ما تحوّلت إلى احتجاجات تخللتها مواجهات دامية ضد نظام البشير الذي يحكم البلاد منذ ثلاثة عقود.

وتقول السلطات إن 31 شخصا قتلوا منذ ذلك الحين، في حين تتحدث منظمة "هيومن رايتس ووتش" عن 51 قتيلا بينهم أطفال وأفراد في طواقم طبية.

وشن جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني حملة لوأد الاحتجاجات سُجن على اثرها المئات من المتظاهرين وقادة المعارضة والناشطين والصحفيين.

وقاد البشير البالغ 75 عاما انقلابا سلميا عام 1989 ضد الحكومة المنتخبة ديموقراطيا برئاسة الصادق المهدي. ودعمته حينها الجبهة الإسلامية القومية بقيادة حسن الترابي الذي توفي في 2016، بعد أن أصبح من أشد معارضي للبشير.

وسبق للبشير أن أعلن حال الطوارىء في كانون الاول/ديسمبر عام 1999، بعد الأزمة السياسية التي نتجت عن انفصاله عن الترابي.

كما انها ليست المرة الأولى التي يشهد فيها السودان تظاهرات ضد البشير، فقد حصلت تحرّكات احتجاجية ضدّه في أيلول/سبتمبر عام 2013 وفي كانون الثاني/يناير عام 2017، لكن محللين يؤكدون أن التظاهرات الأخيرة هي التحدي الأخطر الذي يواجهه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر