الفتياني: الصمود والدبلوماسية الفلسطينية تمكنت مع الشركاء في العالم من افشال الجهد الامريكيفتـــح فتح" تدعو لأوسع مشاركة في الفعاليات الرافضة لـ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"فتـــح المفتي العام: ما يحدث في فلسطين تطهير عرقي وعنصري بغيضفتـــح مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات في دير استيافتـــح "الخارجية" تُطالب الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال ومستوطنيهفتـــح وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسيفتـــح د. ابو هولي : اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اعمالها غدا في الاردن لمناقشة الأزمة المالية وبحث سبل معالجتهافتـــح فتح تعلن الإضراب الشامل تزامنا مع مؤتمر البحرينفتـــح "الخارجية والمغتربين" تطالب "الجنائية الدولية" بتحمل مسؤولياتها تجاه تهويد البلدة القديمة في الخليلفتـــح الرئيس يوجه رسالة إلى رئيس لجنة الانتخابات العامة حول اجراءات التحضير للانتخابات العامةفتـــح أبو الغيط: لابد من تصدي المجتمع الدولي للممارسات الاسرائيلية الرامية إلى نسف أسس التسوية بشأن القضية الفلسطينيةفتـــح الاحمد: كل من يشارك أو يوقع أو يقبل بـ "صفقة القرن" خائنفتـــح "فتح" تتخذ عدة قرارات بخصوص واقعة دير قديسفتـــح إصابات خلال قمع الاحتلال المسيرات السلمية شرق قطاع غزةفتـــح أسرى عسقلان: مستعدون لخوض معركة الأمعاء الخاوية الأحد المقبلفتـــح بعد 12 عاما على انقلابها: "حماس" ماضية في مشروعها الانفصاليفتـــح "فتح": ممارسات المستوطنين تشكل أعلى درجات الإرهابفتـــح المجلس الثوري: نرفض ورشة البحرين وندعو لمقاطعتها ونحذر من الانخراط أو التساوق معهافتـــح طائرات الاحتلال تقصف عدة مواقع في قطاع غزةفتـــح اشتية: من يظن أننا نبحث عن حل اقتصادي هو مخطئ لأن الأمر متعلق بإنهاء الاحتلالفتـــح

مظاهرات ضخمة غير مسبوقة في الجزائر ضد ترشح بوتفليقة

01 مارس 2019 - 20:53
من تظاهرات اليوم
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ شهدت العاصمة الجزائرية، الجزائر، اليوم، الجمعة، مسيرات سلمية حاشدة غير مسبوقة من حيث حجمها، للأسبوع الثاني على التوالي، ضد ترشّح الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، لولاية خامسة.

وقدّرت وسائل إعلام محليّة أعداد المتظاهرين بـعشرات الآلاف، تظاهروا في مواقع متعدّدة، أبرزها إلى جوار قصر "المراديّة" الرئاسي، حيث أطلقت قوّات الأمن الغاز المسيل للدموع.

وبرزت من بين المتظاهرين المناضلة الجزائريّة البارزة جميلة بوحيرد.

وقبل أسبوع، حبست الجزائر أنفاسها تحسبا لمظاهرات 22 شباط/ فبراير في العاصمة، وطريقة تعامل قوات الأمن معها، بحكم وجود قانون يمنع السير فيها، لكن تلك المظاهرات مرت دون تسجيل حوادث أو مواجهات.

وتكررت هذه المظاهرات للجمعة الثانية بأعداد أكبر وجابت شوارع العاصمة الكبرى، لكن قوات الأمن الحاضرة بكثافة اقتصر عملها على تأطيرها وسط مناوشات هامشية لم تؤثر على طابعها السلمي.

وفي 10 فبراير الماضي، أعلن بوتفليقة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، تلبية "لمناشدات أنصاره"، متعهدا في رسالة للجزائريين بعقد مؤتمر للتوافق على "إصلاحات عميقة" حال فوزه.

ومنذ ذلك الوقت تشهد البلاد حراكا شعبيا ودعوات لتراجع بوتفليقة عن الترشح لولاية خامسة، وشاركت فيه عدة شرائح مهنية على غرار المحامين والصحفيين والطلبة.

وتمنع السلطات الجزائرية المسيرات في العاصمة منذ 2001، الذي تحولت فيه مظاهرات لحركة "العروش"، التي كان يقودها آنذاك ناشطون من منطقة القبائل (معقل أمازيغ الجزائر/ شرق العاصمة)، إلى مواجهات مع الأمن وحرق للممتلكات العامة والخاصة.

وخلال الـ18 سنة الماضية، تعرضت عدة محاولات للتظاهر بالعاصمة إلى المنع من قبل السلطات وتحول بعضها إلى مواجهات رغم حجمها المحدود كون أغلبها كان بدعوة من أحزاب أو ناشطين.

وفي إطار ردود الفعل السياسيّة، دعا رئيس الحكومة الجزائريّة الأسبق، علي بن فليس، اليوم الجمعة، مواطنيه إلى توحيد مطلبهم حول رفض ترشح بوتفليقة لولاية خامسة، لأن الترشّح "إهانة" للشعب.

وكان بن فليس يتحدث لصحافيين تجمعوا حوله، خلال نزوله إلى وسط الجزائر العاصمة، صباح اليوم، قبيل انطلاق مظاهرات رافضة للولاية الخامسة استجابة لدعوات عبر شبكات التواصل الإجتماعي.

وقال بن فليس "ما يهمني هو أن يكون الشعب الجزائري ملتحما حول مطلب واحد هو لا للخامسة لأنها إهانة للشعب.. ولأنها مساس بكرامة الشعب وليقرر مصيره كما يريد ونحن في خدمته ومعه".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر