"هيئة الأسرى": القاصرون في "الدامون" يعيشون ظروفا صعبة وغير آمنةفتـــح سلامة: التمويل المشروط يتعارض مع القانون الفلسطينيفتـــح الاحتلال يقيم نقطة عسكرية شمال البيرة ويغلق طريق الجلزونفتـــح رئيس الوزراء: نرفض "صفقة القرن" وندعو المجتمع الدولي ألا يكون شريكا فيهافتـــح اليابان تقدم مساعدات طبية لعيادات العون الطبي الفلسطينيفتـــح وزير الخارجية السعودي: الإسرائيليون غير مرحب بهم في المملكةفتـــح الاحتلال يخطر بوقف البناء في منزل جنوب الخليلفتـــح صحيفة عبرية: نتنياهو قد يضم مستوطنة معاليه أدوميم قبل غور الأردنفتـــح الهباش يشارك في مؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلاميفتـــح الزعارير: نحتاج لرد غير نمطي لمواجهة "الصفقة"فتـــح الاحتلال يجرف أراضي في بروقين غرب سلفيتفتـــح إدارة السجون تقتحم سجن "ريمون" وتنقل ثلاثة أسرى إلى جهة غير معلومةفتـــح "الخارجية" تطالب بحشد دولي لمواجهة استهداف الاحتلال لمدارس القدسفتـــح القوى الوطنية والإسلامية تعلن عن الفعاليات الجماهيرية للوقوف ضد "صفقة القرن"فتـــح "ثوري فتح" يؤكد الوقوف خلف الرئيس بموقفه الثابت والرافض لـ"صفقة القرن"فتـــح اشتية: نرفض "صفقة القرن" ونريد من المجتمع الدولي ألا يكون شريكا فيهافتـــح الخارجية: دولة الاحتلال بتصريحات قادتها تصر أنها دولة الكراهية والعنصريةفتـــح إدارة السجون تقتحم سجن "ريمون" وتنقل ثلاثة أسرى إلى جهة غير معلومةفتـــح الرئيس ينعى المناضل الكبير محمد زهدي النشاشيبيفتـــح الفتياني: السلطة ستكون خلف ظهورنا وقد نعيد زمام الأمور للشعب إذا طبقت صفقة القرنفتـــح

عامان على رحيل شاعر فلسطين أحمد دحبور

08 إبريل 2019 - 09:44
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: تصادف، اليوم الثامن من نيسان، الذكرى الثانية لرحيل الشاعر الفلسطيني أحمد دحبور.

ولد دحبور في حيفا في الثاني من نيسان 1946، وهاجر مع والدته عام 1948 إلى لبنان ثم إلى سوريا ليستقر في مخيم حمص للاجئين، ويتعلم في مدارس المخيم، لكنه لم يتلق التعليم الكافي، ولم يكن يحمل شهادة عليا، ورغم ذلك فقد كان يعتبر مرجعاً شعرياً ولغوياً موثوقاً، كونه كان قارئاً غير عادي، واستقر في تونس عام 1983 حتى عودته إلى فلسطين بعد اتفاق أوسلو.

عمل الراحل دحبور مديرا لتحرير مجلة "لوتس"، ومديرا عاما لدائرة الثقافة بمنظمة التحرير، وكان عضوا فعالا في اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين، وعمل كذلك وكيلا لوزارة الثقافة الفلسطينية، وحاز على عدة جوائز منها جائزة توفيق زياد للشعر عام 1988، كما منح الرئيس محمود عباس، الشاعر دحبور وسام الاستحقاق و التميز عام 2012.

كتب الأغنية الشعبية، فمعظم أغاني فرقة العاشقين الفلسطينية هي من كلماته، وعلى سبيل المثال: اشهد يا عالم علينا وع بيروت، وردة لجريح الثورة، والله لازرعك بالدار يا عود اللوز الاخضر، دوس ما انت دايس، هبت النار  والبارود غنى، للقدس تشرع يا علمنا العالي، جمع الأسرى جمع، وعشرات الأغاني الأخرى.

وفي الشعر كتب: الضواري وعيون الأطفال 1964، وحكاية الولد الفلسطيني 1971، وطائر الوحدات 1973، وبغير هذا جئت 1977، واختلاط الليل والنهار 1979، وواحد وعشرون بحراً 1981، وشهادة بالأصابع الخمس 1983، وديوان أحمد دحبور [أصغر شاعر تطبع أعماله الكاملة] 1983، والكسور العشرية، وهكذا 1990، وأي بيت، وهنا، هناك 1997، وجيل الذبيحة 1999.

كتب دحبور المقالة الأدبية، ويذكر له الوسط الثقافي تلك الصفحة الأسبوعية "عيد الأربعاء"، والتي كانت تحظى بمتابعة هائلة.

عشق مدينة حيفا التي ولد فيها، وكتب لها الكثير من القصائد، وكان يقول: بدون حيفا ليس هناك فلسطين.

توفي دحبور في 8 نيسان 2017، بعد صراع مع المرض، ودفن في مدينة البيرة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

الذكرى السنوية لإستشهاد القائد صبحي أبو كرش استشهد بتاريخ 4 / 1 / 1994

اقرأ المزيد

يوم الشهيد الفلسطيني

اقرأ المزيد

مرور 24 عاما على أول انتخابات رئاسية وتشريعية فلسطينية.

اقرأ المزيد

36 عاماً على رحيل شاعر "الغضب الثوري" معين بسيسو [ 23 يناير 1984 ].

اقرأ المزيد