أبو ردينة: الشعب الفلسطيني هو صاحب القرار على أرضه ولا شرعية للاستيطانفتـــح "التنفيذية": لن نبقى الطرف الوحيد الملتزم بالاتفاقيات ونتنياهو يتحمل مسؤولية انهاء مسار السلامفتـــح خلال جلسة حكومته في الضفة: نتنياهو يتعهد من جديد بضم مناطق في الأغوارفتـــح تقرير: بعد الأغوار وشمال البحر الميت نتنياهو يخطط لضم 75 بالمئة من المناطق المصنفة (ج)فتـــح عريقات يلتقي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وممثلة النرويج لدى فلسطينفتـــح منصور: ممارسات إسرائيل تحمل تأثيرا مدمرا ليس فقط على المنطقة بل المنظومة الدولية بأسرهافتـــح السنيورة: موقف نتنياهو استهانة كبرى بالحقوق العربية ويجب اتخاذ موقف عربي حازمفتـــح غوتيريش يحذر من الابتعاد أكثر عن حل الدولتين ومنصور يطالب بتحرك دولي عاجل للجم نتنياهوفتـــح فتح تشيد بموقف المملكة العربية السعوديةفتـــح خطيب المسجد الحرام: قضية فلسطين والمسجد الأقصى هي قضية المسلمين الأولىفتـــح "فتح" ترحب ببيان الدول الأوروبية الخمس حول تصريحات نتنياهوفتـــح قلق أوروبي بشأن تصريحات نتنياهو ضم أجزاء من الضفة الغربيةفتـــح باكستان ترفض تصريحات نتنياهو بشأن الضفة الغربية وتجدد موقفها الداعم للقضية الفلسطينيةفتـــح اصابات جراء قمع الاحتلال للمسيرات السلمية شرق قطاع غزةفتـــح الاتحاد الأوروبي: لن نعترف بأي تغييرات على حدود ما قبل عام 1967فتـــح غوتيريش يحذر من الابتعاد أكثر عن حل الدولتين ومنصور يطالب بتحرك دولي عاجل للجم نتنياهوفتـــح أول تعليق من ملك الأردن بعد تصريحات نتنياهو الصادمةفتـــح الرجوب: إعلان نتنياهو نيته ضم الأغوار دليل على إفلاسه السياسيفتـــح اشتية: نعد بتحقيق العدالة في قضية المرحومة إسراء غريبفتـــح "الخارجية" تطالب بإجراءات دولية عاجلة لوقف الضم التدريجي للضفةفتـــح

منصور في ذكرى احتلال القدس: إسرائيل تتجاهل القرارات الدولية لتغيير الوضع القائم للمدينة

04 يوليو 2019 - 10:51
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

نيويورك - مفوضية الإعلام: قال المندوب المراقب لدولة فلسطين في الأمم المتحدة السفير رياض منصور، إن إسرائيل تتجاهل القرارات الدولية لتغيير الوضع القائم لمدينة القدس.

جاء ذلك في ثلاث رسائل متطابقة بعثها السفير منصور،  إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (الكويت)، ورئيسة الجمعية العامّة للأمم المتحدة، يحذر فيها من مخاطر التحركات الإسرائيلية في مدينة القدس وعلى وجه الخصوص الحرم القدسي الشريف.

ودعا السفير منصور إلى أهمية أن يبحث المجتمع الدولي وعلى عجالة وضع القدس، للتأكيد على احترام الوضع القائم التاريخي للمدينة بما فيه الحرم الشريف.

وأضاف أنه "مع قرب موعد الذكرى الـ52 على احتلال إسرائيل للأرض الفلسطينية والعربية في حزيران 1967، فإننا نلفت انتباه المجتمع الدولي إلى تصاعد التوتر وتدهور الأوضاع على الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، بسبب ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وسياساته غير القانونية".

وتابع أن "إسرائيل تواصل أفعالها التحريضية من اقتحامات متكررة واعتداءات متواصلة على دور العبادة والمصلين الفلسطينيين في القدس المحتلة، ما يشكل خرقا واضحا للوضع التاريخي القائم للحرم الشريف، محذرا من أن هذه الأفعال تحرك المشاعر الدينية وهو أمر خطير قد يساهم في انعدام الاستقرار بمنطقة تشهد غليانا باستمرار".

وطالب السفير منصور، في الرسائل، المسؤولين بالأمم المتحدة، بالضغط على إسرائيل لوقف كافة الأفعال غير القانونية واحترام التزاماتها الدولية بما يتماشى مع القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، واحترام الوضع القانوني والديني والتاريخي للحرم الشريف، بما فيه وصاية المملكة الأردنية الهاشمية على المناطق المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس.

وتطرق إلى الاقتحام الأخير لباحات المسجد الأقصى الذي نفذته قوات الاحتلال برفقة أكثر من ألف مستوطن إسرائيلي متطرف دخلوا المكان بطريقة عدائية يحرضون بلا رادع ضد الفلسطينيين خلال إحيائهم لما يسمى بيوم توحيد القدس والذي يصادف ذكرى احتلالها، مشيرا إلى إصابة نحو 45 فلسطينيا مدنيا بجروح عندما هاجمت القوات الإسرائيلية المصلين لتفريقهم بالقوة، إضافة لاعتقال عدد من المصلين وإغلاق قوات الاحتلال بوابات المسجد ومنع دخول المصلين إليه، وفرض قيود على الحرية الدينية.

وشدد على أهمية رفع الحصانة المطلقة عن إسرائيل، ومحاسبتها على أفعالها التي تزيد المنطقة اشتعالا، وحملها على احترام القرارات الدولية خاصة قرار 2334 الصادر عام 2016، والقرارات الأخرى المتعلقة بوضع ومكانة القدس، التي تؤكد على أن شرقي القدس هي أرض محتلة ولذا فمن الضروري تطبيق اتفاقية جنيف الرابعة التي تمنع المساس بوضع القدس أو تغيير مكانتها ولا تركيبتها الديمغرافية.

ودعا السفير منصور، المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات حاسمة لوقف إسرائيل عن أفعالها وممارساتها التحريضية وعدم الاكتفاء بالتصريحات، لدرء خطر مقبل على المنطقة ولحماية أرواح المدنيين وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من آفاق السلام والاستقرار والأمن في المنطقة.

وقال: "إنه وفي الذكرى 52 على احتلال فلسطين عام 67 فإننا نطالب الأمم المتحدة بتوحيد الجهود والعمل على إنهاء الاحتلال الذي تسبب بمعاناة شعب بأكمله، ومنح الفلسطينيين حقوقهم الكاملة التي كفلتها الأعراف والقوانين الدولية كي ينعم هذا الشعب بأمن واستقرار، بعد أن تحمّل أكثر من نصف قرن من الاحتلال الغاشم وصوره المتمثلة بالحواجز، والجدار، والاستيطان، والاعتقال، والقتل، والتعذيب، والطرد والتهجير، فالقضية الفلسطينية عادلة، وتطلعات الشعب الفلسطيني لنيل الحرية والاستقلال وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف لن تتوقف.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر