أبو ردينة: الشعب الفلسطيني هو صاحب القرار على أرضه ولا شرعية للاستيطانفتـــح "التنفيذية": لن نبقى الطرف الوحيد الملتزم بالاتفاقيات ونتنياهو يتحمل مسؤولية انهاء مسار السلامفتـــح خلال جلسة حكومته في الضفة: نتنياهو يتعهد من جديد بضم مناطق في الأغوارفتـــح تقرير: بعد الأغوار وشمال البحر الميت نتنياهو يخطط لضم 75 بالمئة من المناطق المصنفة (ج)فتـــح عريقات يلتقي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وممثلة النرويج لدى فلسطينفتـــح منصور: ممارسات إسرائيل تحمل تأثيرا مدمرا ليس فقط على المنطقة بل المنظومة الدولية بأسرهافتـــح السنيورة: موقف نتنياهو استهانة كبرى بالحقوق العربية ويجب اتخاذ موقف عربي حازمفتـــح غوتيريش يحذر من الابتعاد أكثر عن حل الدولتين ومنصور يطالب بتحرك دولي عاجل للجم نتنياهوفتـــح فتح تشيد بموقف المملكة العربية السعوديةفتـــح خطيب المسجد الحرام: قضية فلسطين والمسجد الأقصى هي قضية المسلمين الأولىفتـــح "فتح" ترحب ببيان الدول الأوروبية الخمس حول تصريحات نتنياهوفتـــح قلق أوروبي بشأن تصريحات نتنياهو ضم أجزاء من الضفة الغربيةفتـــح باكستان ترفض تصريحات نتنياهو بشأن الضفة الغربية وتجدد موقفها الداعم للقضية الفلسطينيةفتـــح اصابات جراء قمع الاحتلال للمسيرات السلمية شرق قطاع غزةفتـــح الاتحاد الأوروبي: لن نعترف بأي تغييرات على حدود ما قبل عام 1967فتـــح غوتيريش يحذر من الابتعاد أكثر عن حل الدولتين ومنصور يطالب بتحرك دولي عاجل للجم نتنياهوفتـــح أول تعليق من ملك الأردن بعد تصريحات نتنياهو الصادمةفتـــح الرجوب: إعلان نتنياهو نيته ضم الأغوار دليل على إفلاسه السياسيفتـــح اشتية: نعد بتحقيق العدالة في قضية المرحومة إسراء غريبفتـــح "الخارجية" تطالب بإجراءات دولية عاجلة لوقف الضم التدريجي للضفةفتـــح

ذكرى رحيل العقيد الركن محمد محمود عبد الرحمن تمراز( أبو يسري )

11 يوليو 2019 - 11:24
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

ذكرى رحيل العقيد الركن
محمد محمود عبد الرحمن تمراز( أبو يسري )
( 1947م – 2002م )
بقلم: لواء ركن/ عرابي كلوب 11/6/2019م
محمد محمود عبد الرحمن تمراز من مواليد عام 1947م في مدينة اسدود، هاجرت عائلته وهو في سنته الأولى بعد النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م وتم تهجيره من مدنه وقراه الى المخيمات والشتات واستقر بهم المطاف في مخيم رفح للاجئين، حيث أنهى دراسته الابتدائية والاعدادية في مدارس الوكالة وحصل فيما بعد على الثانوية العامة.
التحق بالكلية الحربية المصرية عام 1965م في الدفعة (50) والتي تخرج منها بتاريخ 29/5/1967م برتبة ملازم، أي قبل الحرب بأسبوع، حيث وزع على حدات جيش التحرير المتواجدة في قطاع غزة.
غادر القطاع الى مصر بعد انتهاء الحرب عام 1967م وخدم في وحدات قوات عين جالوت ومن ثم انتقل الى الاردن ضمن مجموعة أبو هاني وشارك من خلال وجوده في الجنوب في بعض العمليات الفدائية، أعيد عام 1969م الى قوات عين جالوت في مصر وخدم في قناة السويس وشارك في حرب الاستنزاف على الجبهة المصرية، انتقل بعدها الى قوات القادسية في سوريا وشارك في حرب اكتوبر على الجبهة السورية وبقي في القوات حتى عام 1976م، حيث اعتقل من قبل السوريين واودع السجن مع قائد قوات القادسية وضباط آخرين وذلك لرفضهم أوامر السوريين ضد منظمة التحرير الفلسطينية وقيادتها الشرعية، حيث تم التحاقهم بالحركة وجيش التحرير بعد الإفراج عنهم وعملوا في وحدات لبنان.
استلم محمد تمراز كتيبة الصواريخ في الجنوب اللبناني، ومن ثم عين ضابط ارتباط مع قوات الطوارئ الدولية عام 1977م، بعدها سافر في دورة قيادة وأركان الى يوغسلافيا حيث حصل على ماجستير في العلوم العسكرية من اكاديمية المارشال تيتو.
عين ملحقاً عسكرياً في يوغسلافيا من عام 1987 وحتى عام 1988م، وكان عضواً فاعلاً في جهاز الأرض المحتلة تحت أمرة القائد الشهيد / أبو جهاد.
محمد محمود تمراز ( أبو يسري ) شاهد بأم عينه الذبح تلو الآخر والمعاناة لشعبنا المشرد في مخيمات اللجوء، جبلته الثورة لتخلق منه مناضلا ذا كفاءة واحتراف ثوري ونضالي عالي، كان قائدا في كل المواقع.
لقد ظل أبو يسري وفيا لقناعته بكامل التراب الفلسطيني وبعودة كاملة وشاملة للأهل والأصحاب والأحباب الى كل الأرض الفلسطينية.
رحل الفلسطيني الأصيل/ محمد محمود تمراز ( أبو يسري) نتيجة نوبة قلبية ألمت به وهو في طريق عودته من السويد الى النرويج، وذلك بتاريخ 11/6/2002م، نعم في السفر كان الموت ينتظره وفي السفر لازال موت الفلسطيني مستمراً، إنه سفر الموت في المنافي والحداد على بلاد العرب.
هذا الرجل الطيب الاصيل كبرتقال يافا، والفلسطيني كبحر اسدود، وهواء الجليل، وليمون وتين غزة والخليل، هذا الذي قضى العمر مقاتلا في الجبال والوديان والمعسكرات والقواعد وهو من رجال فلسطين المقاتلين الاشداء دفاعاً عن حق العودة وعودة الحق الفلسطيني لأصحابه.
رجل شجاع تشهد له الأرض في جنوب لبنان وفي الجولان " أبو يسري " الذي غيبه الموت لازال وسيبقى معنا وفينا أخاً وصديقاً ورجلاً مقاتلاً شجاعاً.
رحم الله العقيد الركن/ محمد محمود عبد الرحمن تمراز ( أبو يسري ) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر