مخطط استيطاني للاستيلاء على نحو 700 دونم من أراضي قريوتفتـــح تقرير: اسرائيل تستعين بمنظمات يمينية متطرفة لمحاربة الـBDSفتـــح مستوطنون يحطمون نوافذ منزل جنوب نابلسفتـــح قوات الاحتلال تعتقل سبعة مواطنين على الأقل من الضفة بينهم طفلفتـــح الاحتلال يغلق معبر بيت حانونفتـــح العالول: مسألة الذهاب للانتخابات محسومة واللجان المُشكلة تقوم بتهيئة المناخ من أجل انجازهافتـــح مرشحة للرئاسة الأميركية: ندعم حل الدولتين والمساعدات لإسرائيل مشروطة بوقف الاستيطانفتـــح ليبرمان يهاجم نتنياهو: يحاول فرض حكومة دينيةفتـــح فتح: الاعتداءات الإسرائيلية في الأقصى أعلى درجات الإرهابفتـــح اشتية: مبادرة علم البيانات تأخذنا نحو علم المستقبلفتـــح الخارجية: نأمل أن تنتصر الديموقراطية في بوليفيا الصديقة على التدخلات الخارجيةفتـــح الرئاسة تحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية اقتحامات المستوطنين المستمرة للأقصىفتـــح تونس: انتخاب فلسطين مقررا للدورة الـ20 للأمناء العامين "للجان العربية"فتـــح بيت لحم: مستوطنون يعتدون على متضامنين وقاطفي الزيتون في الجبعةفتـــح فلسطين تشارك في أعمال مجلس إدارة منظمة العمل العربية في القاهرةفتـــح الرئيس يستقبل رئيسة الجهاز المركزي للإحصاءفتـــح استشهاد شاب على حاجز جبارة جنوب طولكرمفتـــح إصابة 73 مواطنا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح "الأعياد اليهودية" حجة إسرائيل لاستباحة "الأقصى"فتـــح مستوطنون بحماية جيش الاحتلال يمنعون المزارعين من قطف الزيتون شمال شرق رام اللهفتـــح

أبو ردينة: هدفنا الحفاظ على الثوابت الوطنية وإنهاء الاحتلال

09 يونيو 2019 - 13:18
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الاعلام-  ردا على محاولات التضليل والتصريحات المرفوضة الصادرة عن عدد من المسؤولين الأميركيين، قال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، إن الموقف الفلسطيني ثابت، وملتزم بالثوابت الوطنية، والذي أوضحه الرئيس محمود عباس عدة مرات، وهو تحقيق السلام وفق مبدأ حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وعدم المساس بأموال الشهداء والأسرى.

وأضاف، ان الطريق الى السلام لن يتحقق إلا عبر الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وليس عن طريق الاوهام والألاعيب التي تحاول الادارة الاميركية وحليفتها إسرائيل تسويقها تحت شعار السلام والازدهار الاقتصادي.

وتابع أبو ردينة، نجدد التأكيد على أن أية مشاريع استعمارية تستهدف الهوية والارض، وكذلك محاولة الاعتداء على سيادة دول المنطقة ستبوء بالفشل، وأن (لا) الفلسطينية  التي أفشلت ورشة المنامة ستفشل أي محاولة أخرى.

واشار الناطق الرسمي إلى أن المعركة السياسية لم تنته بعد، وأن الصفقة ما زالت تحتضر، وأن أية محاولات لتشكيل رؤية مخالفة للثوابت الوطنية والقومية لن تحقق شيئا، وعلى الإدارة الأميركية مراجعة مواقفها وسياساتها، وان تعي جيدا ان العنوان لتحقيق السلام والامن والاستقرار هو رام الله والرئيس محمود عباس وقيادة "م.ت.ف" وصولا إلى سلام دائم وعادل وفق الاجماع الدولي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر