عائلة السلطان في غزة: نثمن دور الرئيس وحركة "فتح" ولا نلتفت للفرقعات الاعلاميةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح القدس: الدعوة لصلاة الجمعة في العيسوية رفضا لاستمرار حملة الاعتداءات فيهافتـــح أجهزة حماس تستدعي 3 من كوادر "فتح" شمال غزة للتحقيقفتـــح الخارجية: الصمت الدولي على هدم المنازل سيدفع شعبنا للبحث عن خيارات أخرىفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح "فتح" تدين اعتقال "حماس" عددا من كوادرها في غزةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح منظمة التحرير: القدس ومقدساتها في خطر شديدفتـــح الخارجية: نتابع باهتمام قضية استشهاد تامر السلطانفتـــح فتح تنعى ابنها البار تامر السلطانفتـــح معرض "لوحات الفنان الصغير" في طولكرمفتـــح العالول: تصريحات ترمب حول الصفقة احتيال على العالمفتـــح المجلس الوطني: حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس مسؤولية عربية وإسلاميةفتـــح الخارجية: قضية القدس عنوان تحركنا السياسي والدبلوماسي والقانونيفتـــح أكثر من 700 أسير مريض.. هكذا تعدم إدارة سجون الاحتلال الأسرى طبيافتـــح النشرة اليومية الإخبارية 20/8/2019مفتـــح مصرع مواطن بانفجار داخلي في خان يونسفتـــح اشتية: ندرس تقديم منحة للخريجين ممن لديهم استعداد للسكن في الأغوار والعمل فيهافتـــح

الضفة الغربية: الاحتلال ينشر كاميرات يمكنها تحديد الأوجه

14 يونيو 2019 - 15:31
صورة توضيحية
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ تنشر شركة تقنيّة إسرائيليّة، بالتعاون مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، كاميرات مراقبة يمكنها تحديد الأوجه في الضفة الغربيّة المحتلة، بحسب ما كشفت صحيفة "ذا ماركر" اليوم، الأحد.

والشركة هي "أنيفيجين" ومقرّها في بلفسات الإيرلنديّة، تعتبر "أكبر الشركات البيومتريّة في إسرائيل"، وتعمل في 43 دولةً، ويرأسها رئيس دائرة "المسؤول عن الأمن في جهاز الأمن" السابق، أمير كين؛ كما أنها تلّقت استشارات من رئيس الموساد السابق، تمير بوردو

وبحسب "ذا ماركر"، فإنّ التقنيّة التي طوّرتها "أنيفيجن" يمكن أن تعمل على كاميرات من كافة الأنواع والشركات، وبشكل فوري وباستهلاك مواد محوسبة قليلة.

والشركة ضالعة في مشروعين لتوطيد الحكم العسكريّ في الضفّة الغربيّة، الأول: هو تركيب كاميرات رصد يمكنها تحديد الأوجه في الحواجز والمعابر، التي يمرّ منها، يوميًا، آلاف الفلسطينيين، بذريعة أن هذه الكاميرات يمكنها رصد أصحاب تصاريح العمل، ما سيؤدي إلى سرعة في اجتيازهم الحواجز.

أما المشروع الآخر في الضفّة الغربيّة، بحسب "ذا ماركر"، وهو "سريّ أكثر بكثير، ويشمل رصدًا للوجوه خارج الحواجز، استنادًا إلى شبكة كاميرات في عمق الضفّة الغربيّة، هدفها "ملاحقة منفّذي العمليات وتحديدهم".

وتدّعي الشركة أن كاميراتها دقيقة بنسبة 99.9٪.

"مايكروسوفت" مساهمة في "أنيفيجين"!

وفي شهر حزيران/ يونيو الماضي، جنّدت الشركة الإسرائيليّة ملايين الدولارات، منها 31 مليون دولار من صندوق M12 التابع لشركة "مايكروسوفت" الأميركيّة، ومن شركتي DFJ وO.G Tech المملوكتين للملياردير الإسرائيلي، أيال عوفير، بينما حصلت في السابق على استثمارات من شركة "كوالكوم" وصندوق "لايتسفير".

وعرضت الشركة منتجها في العام 2017، تجاريًا، مع استمرار تعاونها مع جهات حكومية وأجهزة أمنيّة دوليّة.

وقال مدقّق حسابات الشركة، ينيف كوهين، خلال مؤتمر لـ"ذا ماركر"، في حزيران الماضي، إن "الشركة تعمل في مجال معالجة الصّور، وقوّتها في التكنولوجيا"، وأضاف "عمّال الشركة طوّروا أجيالا جديدة من المنتج بوتيرة غير مسبوقة، ما سبّب استقطاب الزبائن والدخول إلى أسواق جديدة، وتجنيد أموال بسرعة".

ويعمل في الشركة 240 موظفًا، منهم 30 من حملة شهادة الدكتوراه، وتنشر منتجاتها في 43 دولة وأكثر من 350 موقعًا مكتظًا، منها ملاعب ومطارات وكازينوهات.

ثلاثة منتجات رئيسيّة

وتسوّق الشركة ثلاثة منتجات رئيسيّة، هي Better Tomorrow (غدًا أفضل)، وهي منظومة لتعقّب مشتبهين أو "تصرّفاتٍ مشكوكٍ فيها"، تستخدم عادةً في المطارات وفي الكازينوهات.

أما المنتج الثاني فهو تقنية SesaMe، المستخدمة في رصد الوجوه في الهواتف المحمولة، بغرض التفاعل مع المستخدم، وهي تقنيّة يستخدمها بنك "هبوعليم" في تطبيقه للسماح للمستخدمين بالدخول إلى الحساب البنكي عبر رصد وجوههم.

أما المنتج الثالث، فهو Insights، التي يمكن من خلالها رصد مجالات اهتمام الزبائن في المتاجر والحوانيت حسب تمعّنهم بالرفوف والمنتجات المختلفة.

والعام الماضي، انطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي دعا خلالها ناشطون فلسطينيون إلى إزالة كاميرات المراقبة من شوارع البلدات بالضفة الغربية المحتلة، لكونها باتت "سلاحا" من أسلحة الاحتلال ضد منفذي العمليات.

ويشن جيش الاحتلال، كل عدّة أشهر، حملات خاصة خلال لمصادرة كاميرات مراقبة من المحال التجارية والمكاتب وحتى من بعض المنازل، تزداد وتيرتها بعد عمليّات يقتل فيها مستوطنون.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر