مخطط استيطاني للاستيلاء على نحو 700 دونم من أراضي قريوتفتـــح تقرير: اسرائيل تستعين بمنظمات يمينية متطرفة لمحاربة الـBDSفتـــح مستوطنون يحطمون نوافذ منزل جنوب نابلسفتـــح قوات الاحتلال تعتقل سبعة مواطنين على الأقل من الضفة بينهم طفلفتـــح الاحتلال يغلق معبر بيت حانونفتـــح العالول: مسألة الذهاب للانتخابات محسومة واللجان المُشكلة تقوم بتهيئة المناخ من أجل انجازهافتـــح مرشحة للرئاسة الأميركية: ندعم حل الدولتين والمساعدات لإسرائيل مشروطة بوقف الاستيطانفتـــح ليبرمان يهاجم نتنياهو: يحاول فرض حكومة دينيةفتـــح فتح: الاعتداءات الإسرائيلية في الأقصى أعلى درجات الإرهابفتـــح اشتية: مبادرة علم البيانات تأخذنا نحو علم المستقبلفتـــح الخارجية: نأمل أن تنتصر الديموقراطية في بوليفيا الصديقة على التدخلات الخارجيةفتـــح الرئاسة تحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية اقتحامات المستوطنين المستمرة للأقصىفتـــح تونس: انتخاب فلسطين مقررا للدورة الـ20 للأمناء العامين "للجان العربية"فتـــح بيت لحم: مستوطنون يعتدون على متضامنين وقاطفي الزيتون في الجبعةفتـــح فلسطين تشارك في أعمال مجلس إدارة منظمة العمل العربية في القاهرةفتـــح الرئيس يستقبل رئيسة الجهاز المركزي للإحصاءفتـــح استشهاد شاب على حاجز جبارة جنوب طولكرمفتـــح إصابة 73 مواطنا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح "الأعياد اليهودية" حجة إسرائيل لاستباحة "الأقصى"فتـــح مستوطنون بحماية جيش الاحتلال يمنعون المزارعين من قطف الزيتون شمال شرق رام اللهفتـــح

لسنا رقما في حملة انتخابات ترامب أو نتنياهو

01 أغسطس 2019 - 08:25
باسم برهوم
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

  آخر صرعات موضة صفقة القرن، هو اقتراح كوشنير بعقد مؤتمر دولي في كامب ديفيد يحضره القادة العرب ونتنياهو لعرض صفقة القرن عليهم، وان المؤتمر سيعقد قبل الانتخابات الاسرائيلية. ولا يخفي كوشنير هدفه المباشر والأهم عندما يقول ان هذا المؤتمر سيكون مفيدا لكل من ترامب ونتنياهو بفوزهم في الانتخابات في البلدين، وبهذا المعنى فان المؤتمر هو مجرد مهرجان انتخابي يسهم في انجاح هذين اليمينيين العنصريين.
ولا ندري هنا من سيحضر هذا المؤتمر الدولي غير الولايات المتحدة وربما بعض الدول العربية واسرائيل، ربما بعض الجزر المغمورة في المحيط الهادي، الثلاث أو الأربع التي عادة ما تصوت مع واشنطن وتل ابيب في الجمعية العامة للأمم المتحدة كي لا تبدوا معزولتين عن العالم اجمع.
ولكي نختصر الوقت والطريق على كوشنير فان فلسطين ونعتقد الدول العربية لن تحضر مؤتمرا دوليا إذا لم تكن مرجعياته هي مرجعيات عملية السلام والقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الشأن، كما يجب ان تحضره الدول الخمس دائمة العضوية والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وتمثيل معقول للدول الاساسية في العالم.
وعلينا ان نتذكر هنا موقف القيادة الفلسطينية التي ترفض ان تنفرد واشنطن كوسيط في اي مفاوضات مقبلة وهو الموقف الذي اتخذته بعد اعلان ترامب ان القدس عاصمة لدولة الاحتلال. ونذكر كيف كان الرئيس ابو مازن يستخدم نموذج الملف النووي الايراني ويقول خمسة زائد واحد او ستة او سبعة بالإضافة للدول العربية كصيغة دولية ترعى المفاوضات ولكن لن نقبل بواشنطن وسيطا منفردا بعد اليوم.
وبما يخص مؤتمر كوشنير، او مهرجانه الانتخابي فان فلسطين لن تكون رقما لا في حملة نتنياهو ولا في حملة ترامب، ولا نعتقد ان للعرب مصلحة في ان يكونوا كذلك، وإلا تحولنا الى قطيع غنم عند كوشنير وعمه ترامب.
ولكي لا نبدو عدميين أو ان تصنفنا ادارة ترامب بأننا لسنا شركاء في عملية السلام، فنحن نريد مؤتمرا دوليا غير مرهون بانتخابات، وانما بهدف تحقيق سلام عادل وشامل ودائم، مؤتمر يتمتع بمصداقية في طبيعة الحضور والمرجعيات. كما نصر على ألا نتدخل بالشؤون الداخلية لأي أحد، أو ان نكون ورقة بيد هذا الطرف أو ذاك، باختصار فلسطين وشعبها يريدون الحرية والاستقلال ويريدون العدل وهذا لن يجلبه مؤتمر كوشنير الانتخابي غير واضح المعالم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر