العالول يؤكد ضرورة لجم العدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح الجامعة العربية ترحب بقرار "العليا الأوروبية" وتطالب بنشر "القائمة السوداء"فتـــح الرئيس: نحذر من التصعيد الإسرائيلي في غزة ونبذل جهودا لوقفهفتـــح الخارجية: نتنياهو يستغل الشلل الدولي لإستبدال جوهر الصراع بمفهوم أمني إستعماريفتـــح العفو الدولية: سجل إسرائيل حافل بجرائم الحرب ونتخوف من المزيد في غزةفتـــح الصحة: 21 شهيدا بينهم 3 أطفال وسيدة و70 مصابا حصيلة العدوان المتواصل على غزةفتـــح حركة فتح عن تعليقها لكافة فعاليات إحياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل شمس الشهداء ياسر عرفاتفتـــح أبو ردينة: نحذر من التصعيد الاسرائيلي في غزة والرئيس يبذل جهوداً مكثفة لوقفهفتـــح شهيدان في القصف الاسرائيلي المتواصل على غزة يرفع الحصيلة إلى 12 خلال 24 ساعةفتـــح أربعة شهداء في قصف إسرائيلي على حيي التفاح والزيتون في قطاع غزةفتـــح فتح تدين عمليتي الاغتيال في غزة ودمشق وتستنكر الصمت الدوليفتـــح فتح : تدين جريمة اغتيال المناضل بهاء أبو العطا و تحمل الاحتلال المسؤلية عن الجريمة و تداعياتها ..فتـــح الرئيس خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء: مصممون على إجراء الانتخابات في جميع أرجاء الوطنفتـــح فتح تقرر اقامة مهرجان مركزي تخليداً لذكرى الشهيد ياسر عرفات يوم الخميس في الجندي المجهول بغزةفتـــح أجهزة حماس تعتقل اثنين من أعضاء قيادة فتح غرب خان يونسفتـــح الرئيس يصدر وساماً باسم الشهيد عرفات ويأمر بحفظه ضمن مكونات تراثه في متحفهفتـــح الرئيس: شهداؤنا ليسوا قتلة ومتمسكون بالثوابت التي أرساها عرفات ولا انتخابات دون غزة والقدسفتـــح اشتية: "فتح" تحتكم اليوم إلى الشعب والمدخل لإنهاء الانقسام هو الديمقراطيةفتـــح 15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفاتفتـــح د. ابو هولي: حراكاً فلسطينياً وعربياً لإحباط المحاولات الامريكية - الإسرائيلية من اعادة تعريف اللاجئ والمساس بمدة التفويض للأونروافتـــح

أبو سيف: سميح القاسم أحد سدنة الحكاية وباعثي الأمل

19 أغسطس 2019 - 18:23
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله _ وكالات _ قال وزير الثقافة عاطف أبو سيف، في كلمة له في حفل إحياء الذكرى الخامسة لرحيل الشاعر سميح القاسم، الذي نظمته مؤسسة محمود درويش للإبداع الجليل – كفر ياسيف، اليوم الاثنين، إنه في الذكرى الخامسة لرحيل جسد شاعرنا الكبير، وفي الذكرى الخامسة لخلود فكرته، لا زلنا نحث الخُطى نحو جُرن الشَّمس كي نؤكد للجسد وللفكرة أن الحرّية ليست نُزهة عابرة وإنما مشوار كدٍّ وكفاحٍ وبقاء وصمود على اتساع الوطن من نهره المصلوب إلى بحره المسلوب.

وأضاف أبو سيف في كلمته التي قرأها نيابة عنه مدير عام مؤسسة محمود درويش الكاتب عصام خوري "كلنا يتذكر سميح وكلنا يردد قصائده وطفولتنا معبقة بشذا الأرض التي تفوح من تلاوتها، كان سميح القاسم يصدح معنا في أزقة مخيم جباليا في اتون الانتفاضة الأولى، هناك قرب البحر الممتد حتى منتهى الحلم يافا مدينتي ومدينة أجدادي: وحين كان الحجر يتحدى جبروت ووهج الرصاص، إن الأرض يرثها الذين تشهد عليهم سُمرة جباهِهم وتشهد زنودهم وصلابتها وأن موعدنا الصبح.. "أليس الصبحُ بقريب".

وتابع: "في التاسع عشر من العام 2014 توقف سميح القاسم المناضل والشاعر عن تلاوة قصيدته لتُكْمِل الأجيال بلاغة الفكرة، فكرة القصيدة في الثبات في عمق الوطن الممتد من الزمان الذي ضَبط إيقاعَه الأجداد على منحنيات الذاكرة ومنعطفاتها، من رفح الصمود ونخيلها الباسق إلى رأس الجليل الذي نام على جفنه رتل حُرّاس الأرض منذ أقدم الأقدمين حتى أول القائلين والمُرَدّدين اسمَ البلاد على نحوٍ لا زال يُردَّدُ في المكان المُكتَّظ بشهقة الصمود والتحدي والتّصدي والثبات.

وختم أبو سيف كلمته: "على نحوٍ آخر كان القاسم في رامته يضبط ثبات بقائه ولم يحمل جسده على الرّحيل، وظلّ بين زيتونه يقلم ظفائرها ويعطي زيتَه وهجًا يضيء عتمة حلّت منذ أكثر من سبعين لعنةٍ ويكتب للحياةِ عن الحياة، فقصائد سميح كانت تعطينا وهجاً وقوة للصمود والبقاء، سيظل سميح أحد سدنة الحكاية ورواة الألم وباعثي الأمل وستظل قصائده تعاليم في حب فلسطين وعشقها.

وألقيت خلال الأمسية عدة كلمات تعبر عن المكانة الشعرية والأدبية والإنسانية لسميح القاسم، بالإضافة لفقرات فنية وقراءات شعرية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

102 عاما على وعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد

15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفات

اقرأ المزيد