الصحة: فسطين خالية من "كورونا" و55 مواطناً في الحجر الصحيفتـــح "فتح": "صفقة القرن" مرفوضة من ألفها إلى يائها ولا حوار حولهافتـــح بأي ذنب قُتل الشاب عصام السعافين في معتقلات حماس؟ !فتـــح الاتحاد البرلماني العربي: ممارسات اسرائيل الاستيطانية تهدد الأمنفتـــح أبرز ما تناولته الصحف الفلسطينية اليومفتـــح إيران تهدد إسرائيل برد ساحق وباعث على الندمفتـــح 47 وفاة جديدة بـ"كورونا" في الصين و3 في كوريا الجنوبيةفتـــح 84 منظمة نقابية وحقوقية حول العالم تطالب بمقاطعة "امازون"فتـــح أمطار متوقعة اليوم وغدافتـــح "تعادل"- نتائج آخر استطلاعات الانتخابات الإسرائيليةفتـــح وزارة التربية اللبنانية تقرر إغلاق المؤسسات التربوية والتعليمية لأسبوعفتـــح 84 منظمة نقابية وحقوقية حول العالم تطالب بمقاطعة "امازون"فتـــح هل ما يجري في إدلب للتقاسم الوظيفي وتوازن المصالح أم لإنقاذ سوريا ؟فتـــح "الصحة العالمية": مستوى خطورة انتشار كورونا مرتفع جداًفتـــح اعتقال شابين خلال مواجهات مع الاحتلال في العرقةفتـــح اصابات خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدومفتـــح الحكومة ترحب باستجابة النقابات الصحية لدعوتهافتـــح اسرائيل: اجراءات جديدة على معبر "ايرز" لمنع تفشي كورونافتـــح الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزةفتـــح الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل لوقف بناء المستوطناتفتـــح

قانون بيع الاراضي .. والموقف الفلسطيني

17 سبتمبر 2019 - 15:26
ناهض زقوت
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

تدور في الدوائر الاسرائيلية أن ثمة قانونا سيصدر بعد الانتخابات يبيح للمستوطنين شراء الاراضي في الضفة الغربية. المشكلة ليست في سن قوانين عنصرية اسرائيلية تسمح للمستوطنين بشراء أراض في الضفة الغربية، حيث أن اسرائيل كل يوم تنتج قانونا جديدا، ولكن المشكلة أن المستوطنين ممن سوف يشترون الاراضي، هل من أنفسهم أم من العرب. وللحقيقة أن المستوطنين لا يمتلكون اراضي في الضفة الغربية مطوبة باسمهم، انما العرب الفلسطينيين يمتلكون هذه الاراضي، اذن الاراضي سيتم شراؤها من العرب، وهنا الخطورة. فاذا كان اجراء اسرائيل عنصري، فبيع العرب لهم الاراضي جريمة كبرى تصل إلى حد الخيانة العظمى، لذلك علينا كمؤسسات رسمية وشعبية أن نوجه رسالتنا إلى اخواننا العرب سكان الضفة الغربية، ونشدد عليهم بقوة إن بيع الاراضي جريمة كبرى يعاقب عليها القانون، وأن ثمة فتوى شرعية تحرم بيع الاراضي للمستوطنين اليهود، وعلينا أن نسخر كل الوسائل الاعلامية لبيان خطورة بيع الاراضي على مستقبل القضية الفلسطينية ومشروعنا الوطني. يجب التصدي بكل القوة لهذه المسألة، وليس فقط بالكشف عن عنصرية القوانين الاسرائيلية، فالقوانين عنصرية منذ أن وجدت إسرائيل، وحقنا في الأرض منذ ما قبل وجود إسرائيل، تلك هي المعادلة التي يجب أن نبرزها لأهلنا في الضفة لكي نمنعهم أمام المغريات من بيع أرضهم. وهذا يحتاج الى حملة كبيرة يشارك فيها الكل الفلسطيني من احزاب وقوى سياسية، وكتاب ومثقفين، واعلاميين وصحفيين، وعلى المستوى الرسمي يجب أن تصدر القوانين الرادعة لكل من تسول له نفسه بيع ارضه.

 الكاتب والباحث/ ناهض زقوت

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29

الرئيس ياسر عرفات يؤدى القسم كأول رئيس منتخب للشعب الفلسطيني

اقرأ المزيد

يُصادف اليوم الذكرى الـ 40 لوفاة أحمد أسعد الشقيري 26_2_1980 ، أحد أعمدة النضال الفلسطيني، أول رئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية وأول رئيس للجنة التنفيذية ومؤسس جيش التحرير الفلسطيني في أيلول

اقرأ المزيد