فتح تدين عمليتي الاغتيال في غزة ودمشق وتستنكر الصمت الدوليفتـــح فتح : تدين جريمة اغتيال المناضل بهاء أبو العطا و تحمل الاحتلال المسؤلية عن الجريمة و تداعياتها ..فتـــح الرئيس خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء: مصممون على إجراء الانتخابات في جميع أرجاء الوطنفتـــح فتح تقرر اقامة مهرجان مركزي تخليداً لذكرى الشهيد ياسر عرفات يوم الخميس في الجندي المجهول بغزةفتـــح أجهزة حماس تعتقل اثنين من أعضاء قيادة فتح غرب خان يونسفتـــح الرئيس يصدر وساماً باسم الشهيد عرفات ويأمر بحفظه ضمن مكونات تراثه في متحفهفتـــح الرئيس: شهداؤنا ليسوا قتلة ومتمسكون بالثوابت التي أرساها عرفات ولا انتخابات دون غزة والقدسفتـــح اشتية: "فتح" تحتكم اليوم إلى الشعب والمدخل لإنهاء الانقسام هو الديمقراطيةفتـــح 15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفاتفتـــح د. ابو هولي: حراكاً فلسطينياً وعربياً لإحباط المحاولات الامريكية - الإسرائيلية من اعادة تعريف اللاجئ والمساس بمدة التفويض للأونروافتـــح بيان صادر عن حركة فتح في ذكرى الخامسة عشر لإستشهاد ياسر عرفاتفتـــح الشيخ: المطلوب من "حماس" الرد الخطي على رسالة الرئيس التي حددت خارطة الطريق للانتخابات الرئاسية والتشريعيةفتـــح بمشاركة الرئيس.. فلسطين تحتفي بالمولد النبوي الشريففتـــح افتتاح دوار الشهيد ياسر عرفات في قلقيليةفتـــح في ذكرى استشهاد الرئيس عرفات: مركزية "فتح" تؤكد مواصلة الكفاح حتى ينال شعبنا حقوقه المشروعةفتـــح د. ابو هولي: الرئيس محمود عباس سيبقى سائراً على نهج الشهيد ياسر عرفات في التمسك بالقدس والعودة ودعم الاسرى والجرحى واسر الشهداءفتـــح "فتح" في القدس: الرئيس محمود عباس رفض صفقة القرن وتمسك بالقدس ونرحب بترشيحه للانتخابات الرئاسية المقبلةفتـــح نزال: "فتح" في اوروبا مع ترشيح الرئيس محمود عباس للانتخابات الرئاسية لانه أرشيف وذاكرة وطنية وشخصية جامعة للقوى الاسلامية والوطنيةفتـــح سلامة: الرئيس محمود عباس يشكل ضمانة للمشروع الوطنيفتـــح غدا الذكرى الـ15 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفاتفتـــح

ذكرى الشهيد جهاد احمد محمد فتوح

08 نوفمبر 2019 - 08:08
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


الملحق التجاري في سفارة فلسطين بالقاهرة
( 1977م – 2005م )

جهاد احمد محمد فتوح من مواليد مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية عام 1977م، لأسرة مكونة من سبعة أشقاء وأربعة شقيقات، تعود جذور العائلة الى قرية برقة والتي تقع الى الشمال الشرقي من مدينة اسدود، كان والده احمد فتوح احد المقاتلين في صفوف الثورة عام 1936م وكذلك عام 1948م.
هاجرت الأسرة من قريتهم كباقي الأسر الفلسطينية إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني، وتم تهجيرهم من مدنهم وقراهم، حيث استقرت العائلة في مخيم رفح للاجئين الفلسطينيين.
غادرت العائلة القطاع بعد حرب عام 1967م الى الاردن ومن ثم الى السعودية.
ولد جهاد في مدينة جدة، حيث تربى وترعرع في عائلة وطنية مناضلة ونشأ منذ صغره تواقاً للعودة الى وطنه.
عاد جهاد مع أسرته الى غزة بعد عام 1994م، حيث أنهى دراسته في المعهد الأزهري بغزة.
عام 1997م عمل كمدير لمكتب لأمين سر المجلس التشريعي الفلسطيني ولعدة سنوات.
انتقل عام 2004م الى وزارة الخارجية حيث عين ملحقاً تجارياً في سفارة دولة فلسطين بالقاهرة وحتى تاريخ استشهاده وهو على رأس عمله.
جهاد فتوح متزوج وله طفل كان عند استشهاده في عامه الثاني.
بتاريخ 9/11/2005م، كان جهاد عائداً من القاهرة الى رام الله عبر عمان حيث كانت محطته التي استشهد فيها هو ورفاقه.
كان موعد جهاد احمد فتوح مع القدر في الانفجارات الاجرامية خلال تواجده في فندق جراند حياة بالعاصمة الاردنية عمان، حيث استشهد في تلك التفجيرات الارهابية والتي اودت بحياة عدد كبير من الاردنيين والفلسطينيين والنزلاء الضيوف وكان من بينهم المخرج العالمي/ مصطفى العقاد، واللواء/ بشير نافع قائد جهاز الاستخبارات العسكرية، وعبد علوان مدير عام في وزارة الداخلية، وبشار القدومي مدير مكتب الدكتور/ اميل جرجوعي عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة وعدد كبير سقطوا شهداء من جراء تلك التفجيرات الارهابية.
هذا وقد تم نقل جثمان الشهداء الى رام الله ومن ثم نقل جثمان الشهيد جهاد الى غزة حيث كان في وداع الشهداء الرئيس/ محمود عباس والقيادات الفلسطينية في رام الله وقادة الفصائل الفلسطينية، ووصل جثمان الشهيد الى مدينة غزة، ووري الثرى في مقبرة الشهداء بمدينة غزة.
وقد نعى السيد الرئيس/ محمود عباس ( أبو مازن ) ومنظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية الى الشعب الفلسطيني شهداء فندق جراند حياة، وتقدم سيادته بتعازيه الحارة لأسر الشهداء وضحايا التفجيرات الإرهابية الاجرامية والتي وقعت في العاصمة عمان، واعربت القيادة عن تضامنها والشعب الفلسطيني مع أسر الضحايا في هذا المصاب الجلل، مجددة إدانتها لهذه الاعتداءات الارهابية التي وصفتها بأنها جريمة ضد الانسانية، وأنها تمس الأمن القومي العربي، وأكدت القيادة في بيانها الى خسارة الشعب الفلسطيني بفقدان هؤلاء الشهداء في هذه العمليات الارهابية.
رحم الله الشهيد/ جهاد احمد محمد فتوح وكافة الشهداء، وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

102 عاما على وعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد

15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفات

اقرأ المزيد