فتح تدين عمليتي الاغتيال في غزة ودمشق وتستنكر الصمت الدوليفتـــح فتح : تدين جريمة اغتيال المناضل بهاء أبو العطا و تحمل الاحتلال المسؤلية عن الجريمة و تداعياتها ..فتـــح الرئيس خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء: مصممون على إجراء الانتخابات في جميع أرجاء الوطنفتـــح فتح تقرر اقامة مهرجان مركزي تخليداً لذكرى الشهيد ياسر عرفات يوم الخميس في الجندي المجهول بغزةفتـــح أجهزة حماس تعتقل اثنين من أعضاء قيادة فتح غرب خان يونسفتـــح الرئيس يصدر وساماً باسم الشهيد عرفات ويأمر بحفظه ضمن مكونات تراثه في متحفهفتـــح الرئيس: شهداؤنا ليسوا قتلة ومتمسكون بالثوابت التي أرساها عرفات ولا انتخابات دون غزة والقدسفتـــح اشتية: "فتح" تحتكم اليوم إلى الشعب والمدخل لإنهاء الانقسام هو الديمقراطيةفتـــح 15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفاتفتـــح د. ابو هولي: حراكاً فلسطينياً وعربياً لإحباط المحاولات الامريكية - الإسرائيلية من اعادة تعريف اللاجئ والمساس بمدة التفويض للأونروافتـــح بيان صادر عن حركة فتح في ذكرى الخامسة عشر لإستشهاد ياسر عرفاتفتـــح الشيخ: المطلوب من "حماس" الرد الخطي على رسالة الرئيس التي حددت خارطة الطريق للانتخابات الرئاسية والتشريعيةفتـــح بمشاركة الرئيس.. فلسطين تحتفي بالمولد النبوي الشريففتـــح افتتاح دوار الشهيد ياسر عرفات في قلقيليةفتـــح في ذكرى استشهاد الرئيس عرفات: مركزية "فتح" تؤكد مواصلة الكفاح حتى ينال شعبنا حقوقه المشروعةفتـــح د. ابو هولي: الرئيس محمود عباس سيبقى سائراً على نهج الشهيد ياسر عرفات في التمسك بالقدس والعودة ودعم الاسرى والجرحى واسر الشهداءفتـــح "فتح" في القدس: الرئيس محمود عباس رفض صفقة القرن وتمسك بالقدس ونرحب بترشيحه للانتخابات الرئاسية المقبلةفتـــح نزال: "فتح" في اوروبا مع ترشيح الرئيس محمود عباس للانتخابات الرئاسية لانه أرشيف وذاكرة وطنية وشخصية جامعة للقوى الاسلامية والوطنيةفتـــح سلامة: الرئيس محمود عباس يشكل ضمانة للمشروع الوطنيفتـــح غدا الذكرى الـ15 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفاتفتـــح

السودان: قواتٌ تهدد بـ"حريق شامل" حال تسليم البشير لـ"الجنائية"

08 نوفمبر 2019 - 21:02
الرئيس المعزول، عمر البشير
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ هدّدت قوات "الدفاع الشعبي"، في السودان، في بيان أصدرته، اليوم الجمعة، بـ"حريق شامل لن يسلم منه أحد"، حال تسليم مؤسسها، الرئيس المعزول، عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية، في خطوة جاءت ردا على إعلان قوى "الحرية والتغيير" توافُق جميع مكوناتها على تسليم البشير للجنائية الدولية، حال برأه القضاء السوداني، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقالت القوات إن "أية محاولة لمحاكمة البشير خارج السودان سيكون ما لم يتحسبون له"، مضيفةً أن "هذا (محاكمة البشير بالخارج) يعني الحريق الشامل الذي لن يسلم منه أحد، ولا عذر لمن أنذر".

وذكرت أنها مع محاكمة كل من تثبت إدانته في جريمة لدى القضاء السوداني، مؤكدة أنه لا أحد فوق القانون.

وتابعت: "رأينا بعض الذين تولوا أمر هذه البلاد يصرحون بتسليم البشير إلى محكمة الجنايات الدولية، قربانا للمنظمات الصهيونية التي فرضت حصارا اقتصاديا على هذا الشعب".

وقالت إن "الذين قدموا الملفات الكاذبة والأفلام المضللة وشهادة الزور (لم تحددهم) هم أولى بالمحاكمات فأفعالهم هذه أضرت بالبلاد، وأكثرت فيها الفساد"، وفق ذات المصدر.

وفي 4 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، أعلنت قوى "إعلان الحرية والتغيير"، توافق جميع مكوناتها على تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية، حال برأه القضاء السوداني.

وعزلت قيادة الجيش، في 11 نيسان/ إبريل الماضي، البشير من الرئاسة؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية. ويُحاكم البشير بتهمة "الثراء الحرام والتعامل غير المشروع مع النقد الأجنبي"، بعد العثور على سبعة ملايين يورو في مقرّ إقامته بعد عزله.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرتي توقيف بحق البشير، عامي 2009 و2010؛ لمحاكمته بتهمة المسؤولية عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية، ارتُكبت في إقليم دارفور، إلا أنه نفى في أكثر من مناسبة، صحة تلك الاتهامات، واتهم المحكمة بأنها مُسيسة.

والشهر الماضي، قال الجيش السوداني، في بيان، إن مقاتلي الدفاع الشعبي "يعملون ضمن القوات المسحلة طوعا واختيارا". وجاء ذلك وقتها ردا على مطالبة "مقاتلي الدفاع الشعبي" للحكومة بتنفيذ مطالب مالية واستيعاب من يرغب منهم في الأجهزة الرسمية.

وفي 17 نيسان/ إبريل الماضي أصدر المجلس العسكري - قبل حله- قرارا وضع بموجبه "الدفاع الشعبي والخدمية الوطنية والشرطة الشعبية" تحت سلطة القادة العسكريين، وفي 21 آب/ أغسطس الماضي، بدأ السودان مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا، تنتهي بإجراء انتخابات يتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري (المنحل)، وقوى إعلان الحرية والتغيير، قائدة الحراك الشعبي.

وكان البشير، قد أسس قوات "الدفاع الشعبي" كقوات مسلحة موازية للجيش بعد أشهر من استلامه السلطة في انقلاب عام 1989، وليست هناك إحصائية رسمية بعددها، لكنه يقدر بعشرات الآلاف من الجنود.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

102 عاما على وعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد

15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفات

اقرأ المزيد