فتح: منظمة التحرير هي الإنجاز الوطني الأهمفتـــح "منظمة التحرير" تعلن انفكاكها وإلغاء الاتفاقيات مع دولة الاحتلالفتـــح اشتية: تنفيذ إسرائيل لضم أراضينا جرف للقانون الدولي وتهديد للأمن الإقليميفتـــح "الوطني": منظمة التحرير الحامية لحقوق شعبنا والضامنة لاستقلالية القرار الوطنيفتـــح 56 عاما على تأسيس منظمة التحرير الممثل الشرعي الوحيد لشعبنافتـــح الفتياني: جُهد احتلالي كبير يُبذل على كافة المستويات لتفتيت الجبهة الداخليةفتـــح الاحتلال يهدم منزلا قيد الانشاء في فروش بيت دجنفتـــح كورونا عالميا: 352,227 حالة وفاة وأكثر من 5 ملايين ونصف إصابةفتـــح "التربية": 78,400 طالب سيتوجهون السبت المقبل لأداء امتحانات الثانوية العامةفتـــح "تنفيذية المنظمة" تبحث اليوم سبل مواجهة خطة الضم الإسرائيليةفتـــح ترمب يتوعد الصين بإجراء "قوي للغاية" هذا الأسبوعفتـــح قادة أربع دول أوروبيّة يحذرون نتنياهو من عواقب ضم المستوطنات والأغوارفتـــح وزير خارجية فرنسا: أي ضم إسرائيلي لأراض فلسطينية لا يمكن أن يبقى بدون ردفتـــح الاتحاد الاوروبي مصمم على منع إسرائيل من تنفيذ مخططاتها من ضم أراض فلسطينيةفتـــح فتح: المرحلة صعبة وبحاجة إلى تكاتف ويجب أن يتحمل الجميع مسؤلياته الوطنيةفتـــح الخارجية: وفاة جديدة بـ"كورونا" في صفوف جاليتنا في السعوديةفتـــح مصرع فتى بانفجار داخلي في بيت لاهيافتـــح الكيلة: لا إصابات جديدة بفيروس "كورونا" وتسجيل 8 حالات شفاءفتـــح الاحتلال يمنع المواطنين من الصلاة في الحرم الإبراهيميفتـــح "الخارجية": 97 وفاة و1605 إصابات بكورونا بين أبناء جالياتنا حول العالمفتـــح

ذكرى رحيل المناضل غازي إبراهيم أبو خطاب ( العايدي ) أبو مازن

رئيس بلدية المغازي الأسبق
02 ديسمبر 2019 - 12:02
لواء ركن / عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1936م – 2009 م)

الأستاذ / غازي إبراهيم أبو خطاب ( أبو مازن ) من طلائع العمل الوطني في المحافظة الوسطى وقائد في تنظيم حركة فتح ، ورئيس بلدية المغازي الأسبق ، عمل على التربية قبل التعليم ، فكان له الفضل في تأسيس جيل وطني واعي مقاوم .

احبته الجماهير لتعامله الابوي الرائع ولتدينه وصدق لسانه وحسن معاملته فهو القائد والمناضل والمدرس والمدير . غازي إبراهيم أبو خطاب ( العايدي ) من مواليد قرية البرج قصاء الرملة ، عام 1936م هاجر مع عائلته الى قطاع غزة عام 1948م ، اثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني وتم تهجيره من دياره الى مخيمات البؤس والشتات ، حيث استقرت العائلة في مخيم المغازي للاجئين .

اكمل دراسته الثانوية وبدأ مسيرته حيث عانى من الهجرة ومشهد فقدان الأرض والبيت والوطن والتي بقيت عالقة في وجدانه وعقله وضميره ولم ينساها ابدا، ادرك ان النضال والعلم هما السبيل الأمثل لمقاومة الاحتلال واسترجاع الأرض والوطن ، عمل مدرسا في مدارس وكالة الغوث للاجئين في مدرسة المغازي الابتدائية عام 1954م ، وحصل فيما بعد على دبلوم دار المعلمين ، استمر في عمله حتى اصبح مديرا لنفس المدرسة عام 1969م .

بعد عام 1956م تعرف آنذاك على كل من الشهداء القادة / صلاح خلف واسعد الصفطاوي ، وحمد العايدي وحسين المزيني ، وخليل الوزير ، وفتحي البلعاوي ، حيث ان معظمهم كانوا مدرسين وكان حديثهم في تلك الفترة عن اللقاء مع بعضهم البعض عن النضال والثورة والوطن .

انتخب عام 1964م عضوا في مكتب القطر لمنظمة التحرير الفلسطينية ومن ثم عضوا في المجلس الوطني الفلسطيني .

التحق بتنظيم حركة فتح منذ البدايات ، وبعد احتلال إسرائيل لقطاع غزة عام 1967م شكلت اللجنة الوطنية لمواجهة الاحتلال وكان غازي أبو خطاب من ضمن أعضائها والتي ضمت في ذلك الوقت كل من د.حيدر عبد الشافي ، منير الريس، اسعد الصفطاوي يونس الجرو ، عبد الفتاح حميد ، عبد اللطيف عبيد ، وفا الصايغ ، وعلي اثر ذلك تم اعتقاله عام 1969م مع المرحوم / حسن الرفاتي لمدة شهرين .

في عام 1970م اعتقل مرة ثانية لمدة عام وبعد استشهاد القادة الثلاث في بيروت عام 1973م جرى اعتقاله لمدة شهرين .

انتخب غازي أبو خطاب ( أبو مازن ) رئيسا للجمعية العمومية لاتحاد الموظفين في وكالة الغوث عام 1979م .

استمر بنضاله في العمل الوطني وتقديم الخدمات لكل الاسرى المحررين من سجون الاحتلال وتقديم الخدمات للمناضلين.

اصبح غازي أبو خطاب عضوا في اللجنة الحركية العليا لحركة فتح في قطاع غزة منذ عام 1993م ، وكان مسؤولا عن ملف لجان الإصلاح في غزة ، وعضوا في مجلس أمناء كلية العلوم والتكنولوجيا .

بقي الأستاذ / غازي أبو خطاب مديرا للمدرسة حتى عام 1996م عندما تقاعد من الوكالة .

لم يكن أبا مازن ناظرا ومديرا عاديا للمدرسة بل كان أبا واخا وابنا لكل من كان في اللجنة المخيم واستمرت هذه الحالة في فترة رئاسته للبلدية .

تولى رئاسة بلدية المغازي عام 1996م وبقى رئيسا لها حتى عام 2005م لم يكن باب مكتبه مغلقا في وجه احد وكم من غاضب دخل الى البلدية وخرج راضيا مبتسما ، كما عمل كثيرا خلال فترة رئاسته للبلدية على تطوير المخيم ..

أبو مازن عفيف النفس ، طيب القلب ، نظيف اليد واللسان .

وافته المنية بتاريخ 2/12/2009م اثر نوبة قلبية المت به عن عمر يناهز الرابعة والسبعون ، قضاها في إرضاء ربه ومن ثم خدمة لوطنه وشعبه وقضيته الماجدة .

شيع جثمانه في موكب وطني كبير بحضور قيادات وكوادر حركة فتح والحركة الوطنية الفلسطينية وعائلة الفقيد وأصدقائه بعد الصلاة على جثمانه الطاهر، ووري الثرى في مثواه الأخير .

غازي أبو خطاب متزوج وله من الأبناء ( مازن ، محمد ، محمود ، احمد ، مها ، مني ، امل ، خوله ) .

فارقنا أبو مازن في فترة صعبة كان الانقسام يسيطر على الساحة الفلسطينية.

رحل أبو مازن بصمت وبدون ضجيج ولقد اعطى كثيرا للوطن والشعب والحركة ، أبو مازن صادق مخلص معطاء متسامح ورجل الوفاء والتضحية ، علم ابناءه التمسك بالدين والأخلاق والقيم والمبادئ وحب الوطن والمواطن .

رحم الله المناضل الكبير / غازي إبراهيم أبو خطاب (أبو مازن) واسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مايو
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

اليوم "عيد العمال العالمي"

اقرأ المزيد

اليوم العالمي لحرية الصحافة

اقرأ المزيد