طائرات الاحتلال تستهدف موقعا شمال قطاع غزةفتـــح وفاة مواطن من مدينة الخليل متأثرا بإصابته بفيروس "كورونا"يرفع عدد الوفيات الى 104فتـــح 6 حالات جديدة بـ"كورونا" في الأردن 5 منها محليةفتـــح الهدمي: ارتفاع خطير بأعداد المصابين بفيروس "كورونا" في محافظة القدسفتـــح باسم الرئيس: أبو عمرو يضع إكليلا من الزهور على ضريح محمود درويشفتـــح الاحتلال يرفض النظر في التماس محرري "صفقة 2011" بشكل جماعي وتقرر النظر بها بشكل فرديفتـــح ثقافة جنين تفتتح معرض الكتاب السنويفتـــح الخارجية تدين مهاجمة المستوطنين مركبات المواطنينفتـــح لبنان: شهيدان من أبناء شعبنا في انفجار مرفأ بيروتفتـــح في تقريرها السنوي "مكافحة الفساد": تلقينا أكبر عدد شكاوى بمعدل 904 شكاوى وبلاغاتفتـــح غانتس: نتنياهو لا يمكنه البقاء بمنصبه تحت لائحة اتهامفتـــح الاحتلال يستخدم مناطق إطلاق النار كأداة لترحيل الفلسطينيينفتـــح الصحة: تسجيل 277 إصابة جديدة بكورونا و239 حالة تعافٍفتـــح وزيرة الإعلام اللبنانية تعلن استقالتهافتـــح سلامة: الاحتلال سيستمر بجرائمه إن لم تفرض عقوبات دولية لردعهفتـــح الرئيس يقدم التعازي للوزير حسين الشيخ بوفاة شقيقهفتـــح طائرات الاحتلال تستهدف موقعاً شمال قطاع غزةفتـــح جيش الاحتلال يكشف عن منظومة جديدة لفحص كورونافتـــح  11وفاة و1356 إصابة جديدة بفيروس كورونا في إسرائيلفتـــح المالكي يوعز لـ"بيكا" بتقديم كل العون والمساعدة للبنانفتـــح

إسرائيل تعترف بتسليم 192 طفلا من فلسطينيي الـ48 للتبني في السويد

12 ديسمبر 2019 - 10:32
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

الناصرة - مفوضية الاعلام- في رد على استجواب للنائب أحمد الطيبي، اعترفت حكومة الاحتلال الإسرائيلية بأنها سفرت نحو 200 طفل فلسطيني في الفترة بين 1970-1990 إلى السويد من أجل تبنيهم، دون إعطاء فرصة لفلسطينيي الـ48 ومؤسساتهم لتبنيهم وكفالتهم.

وقال الطيبي في بيان أمس، إنه وجه استجوابا لوزارة الرفاه الاجتماعي حول معلومات بلغته وتطرقت لها القناة الإسرائيلية 13 في واحد من برامجها (برنامج ضائعون) مفادها أن إسرائيل قامت بتسليم 192 طفلًا مسلمًا من مراكز للتبني والرعاية التابعة لوزارة الرفاه الاجتماعي في اسرائيل، إلى منظمات ومراكز رعاية وتبنّ في السويد، وذلك في سبعينيات وثمانينات القرن الماضي في خطوة غير مسبوقة وغير قانونية، بحيث ينص القانون على تسليم الأطفال لعائلات تحمل نفس الدين.

وأوضح الطيبي أنه من خلال الاستجواب اعترف ياريف لفين – الوزير المنسق بين الحكومة والكنيست – بالأمر، وعزا ذلك لعدم توفر عائلات حاضنة ومؤسسات لهؤلاء الأطفال وقتها، وأن نيّة الوزارة كانت ضمان حياة عائلية لهم، وأن قرار نقلهم إلى السويد كان بسبب عدم قانونية الخطوة في إسرائيل، إذ يُلزم القانون المحلي أن تكون العائلة الحاضنة أو المتبنية من الدين نفسه.

وعبّر الطيبي عن صدمته من جواب الوزير الصريح، وأكد أنه «حسب المعلومات التي وردت فإن هؤلاء الأطفال قد تم تحويل دينهم، وأن المسؤولية تقع على الدولة والوزارة، وأنهم لو كانوا يهودا لما استسهلت هذه الخطوة وما كانت لتتم، وأنه سيتابع القضية، بحسب ما نقلته "القدس العربي".

يشار إلى أن صحيفة «كل العرب» الصادرة في الناصرة داخل أراضي 48 قد عالجت القضية، ومن وقتها لم تقدم السلطات الإسرائيلية الرسمية أجوبة شافية على عدة أسئلة، منها لماذا لم تعط فرصة للتبني في البلاد؟ وهل يسمح القانون بتغيير دينهم وهم أصلا رضع وأطفال ورثوا «هويتهم الدينية»؟ وهل هناك من تسلم مقابلا ماليا بعد تسليم الأطفال؟.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر