الشيخ: السلطة ترفض تسلم المقاصة عن شهر أيار من إسرائيلفتـــح مصر: تسجيل 36 حالة وفاة و1079 إصابة جديدة بفيروس كورونافتـــح "السفراء العرب" يطالبون الحكومة البريطانية بخطوات استباقية لمنع مخططات الضم الإسرائيليةفتـــح تسجيل 5 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" في قطاع غزةفتـــح ملحم: لا عودة لإجراءات تقييد الحركة وعلى المواطنين الالتزام بتدابير السلامة العامةفتـــح فتوح يطلع القنصل السويدي على آخر التطوراتفتـــح الأردن: إصابتان جديدتان بفيروس كورونا ما يرفع حصيلة الإصابات إلى 757فتـــح مصر تحذر من أي خطوة إسرائيلية لضم أراض في الضفة الغربيةفتـــح 112 حالة وفاة و1794 إصابة 957 حالة تعاف في صفوف جالياتنافتـــح الأسرى في سجن "هداريم" يبدأون بلورة خطة إضراب مفتوح عن الطعامفتـــح الخارجية: جريمة هدم المنازل والمنشآت تقع في صلب اختصاص الجنائية الدوليةفتـــح اربعة شهداء برصاص الاحتلال و320 معتقلا خلال أيار المنصرمفتـــح الأسير محمود عيسى يدخل عامه الـ(28) في الأسرفتـــح الاحتلال يداهم منزل الشيخ عكرمة صبري ويعتقل مواطنينفتـــح اشتية يبحث مع الصليب الأحمر تعزيز التعاون الخاص في غزة والقدسفتـــح إيطاليا ترفض مخطط الضم: مبدأ الدولتين الحل الوحيد لضمان السلامفتـــح الاحتلال يهدم خمسة مساكن و"بركسين" شرق أريحافتـــح الاحتلال يعتقل 11 مواطنا بينهم فتية من الضفةفتـــح الوضع الصحي للأسير أبو وعر خطير والورم السرطاني يزدادفتـــح "التعليم العالي" تعلن عن منح للدراسات العليا في الجزائرفتـــح

فتح حقناً للدماء

01 يناير 2020 - 17:43
ميسون كحيل
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

لم يكن مستغرباً لدى كل متابع أن الجماهير التي ستشارك في احتفال انطلاقة حركة فتح ال 55 ستكون  بمئات الآلاف. لكن كان لدى كل حصيف؛ وعلى رأسهم الأخ أحمد حلس أن طوفان بشري سيجتاح شوارع غزة يحتفل ويحتفي بانطلاق الثورة الفلسطينية. كذلك تجلت حصافة أبو ماهر في اصراره اللامتناهي بضرورة عقد المهرجان الاحتفالي بالانطلاقة، بالرغم من تغيير الأماكن المقررة، ولم تثنه المحاولات البائسة في حصر مكان الاحتفال،  وكان لبُعد نظره أنه قال لو تم تحديد المكان في أصغر شارع بغزة سنحتفل بالانطلاقة. وكان رهانه صحيحاً فاجتاحت جماهير فتح شوارع غزة لتغلقها على مسافات كيلومترات من الجهات الأربع التي تحيط بمكان الاحتفال.

وهنا يُظهر خروج طوفان بشري للشوارع في غزة هاشم أن هناك تعطش شديد بضرورة العودة لحضن الشرعية الفلسطينية، وأن الطريق الوحيد لذلك هو بالوحدة الوطنية التي يأبى البعض الانخراط فيها بل ويحاربها. فلا يمكن لأي كان أن يتجاوز هذه الجماهير ورغبتها، ولا يمكن أن تمر المشاريع المشبوهة التي ينخرط بها البعض عبر مؤامرات اقليمية ودولية ضد المشروع الوطني الفلسطيني ومهما كانت عصاهم غليظة وإن لوحوا حتى بالبارود. فكما قال الأخ أبو ماهر "لن نذهب إلى فتن وانما سنحاربها، واذا كان هناك من ضرورة لبذل الدماء، نحن من سيبذل الدماء حقنًا للدماء".

كاتم الصوت: نجح أحمد حلس وسقط غيره.

كلام في سرك: الندم بعد الصدم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر