ملحم: إصابة جديدة بفيروس كورونا في قصرة يرفع إصابات اليوم إلى 23فتـــح 13 إصابة جديدة اليوم: الأردن تلجأ للطائرات بدون طيار لمراقبة حظر التجولفتـــح اشتية باجتماع لجنة الطوارئ: نجاحنا بالخروج من الأزمة سيكون بفضل العمل الجماعيفتـــح مجدلاني: "التنمية" تولي اهمية للأطفال ضمن شبكة حماية الطفولة بكافة المحافظاتفتـــح الخارجية: سفاراتنا وشركاؤها يتابعون احتياجات شعبنا وجالياتنا وطلبتنافتـــح "نادي الأسير": إدارة "عوفر" تنقل أسرى تم حجرهم إلى سجن "سهرونيم" وتحجر أسيرين شبلينفتـــح 44 وفاة و7589 إصابة بفيروس كورونا في إسرائيلفتـــح الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من أمين عام حركة الجهاد الإسلاميفتـــح أبو هولي: الاتصالات مع الدول المضيفة مستمرة لحماية اللاجئين والمخيمات من "كورونا"فتـــح الأوقاف: الاحتلال دنس الأقصى 15 مرة ومنع الاذان في الابراهيمي 47 وقتا خلال الشهر الماضيفتـــح تقرير: المستوطنات تحولت لبؤر ناقلة لفيروس "كورونا" إلى المدن والقرى الفلسطينية في الضفةفتـــح الرئيس يهاتف مدير عام الأمن الوقائي ويشيد بجهود المؤسسة الأمنيةفتـــح ملحم: تسجيل 5 إصابات جديدة بكورونا يرفع الحصيلة إلى 210فتـــح إسرائيل- 7428 إجمالي الإصابات بكورونا بينها 40 حالة وفاةفتـــح ارتفاع ملموس على درجات الحرارةفتـــح فلسطينيو الـ48 في الصفوف الأمامية لمواجهة كورونافتـــح وفاة طبيب فلسطيني في إسبانيا بفيروس "كورونا"فتـــح المجلس الوطني يدعم جهود الرئيس والحكومة لحماية شعبنا من وباء كورونافتـــح غنام: نتائج عينات العمال الذين استقبلناهم أمس جاءت جميعها سلبيةفتـــح إصابات كورونا داخل اراضي عام 48 ترتفع بنسبة 31 بالمائة في يوم واحدفتـــح

دماء الشهيد محمد الناعم .. ستبقى وصمة عار على جبين الإنسانية

26 فبراير 2020 - 08:56
فراس الطيراوي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

"وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170) آل عمران)".

 

إن التنكيل بجثامين الشهداء الأبرار ليس بجديد على هذا المحتل الصهيوني البغيض .. فسجله حافل منذ نشأته، و يرتكب الجريمة تلو الأخرى بحق ابناء شعبنا الفلسطيني في وضح النهار غير آبه لحساب او عقاب، الجديد هو الخنوع والسكوت من قبل الأعراب و المجتمع الدولي الذي يعد نفسه متحضر ويغض البصر والسمع عن تلك الجرائم الممنهجة التي ترتكبها تلك الدولة المارقة التي تدعى ( إسرائيل ) وكأنه أصم أبكم ؟ فسياسة الصمت والتقاعس هذه دفعته للتمادي في عدوانه وجرائمه، وجعلت منه قوة متمردة على على كافة القرارات والقوانين الدولية، فهذا المجرم المدعو" نفتالي بينيت" وزير الحرب في حكومة الارهابي بنيامين نتنياهو يتحدى العالم بأسره، ويؤكد مسؤولية نظام تل أبيب السياسي برمته عن جريمة التنكيل بجثمان المواطن الفلسطيني الشهيد محمد علي الناعم في غزة، وسحبها بجرافة ونقلها الى الجانب الآخر رغم ان هذا يعد جريمة حرب بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ، وخرق للقانون الدولي والإنساني. إن تلك الجرائم ستبقى وصمة عار على جبين الإنسانية والصامتين، كما ينم عن عجز المجتمع الدولي في لجم آلة القتل الصهيونية المتوحشة، وعلى فشل منظومة الأمن الجماعي المنوط بها حفظ الأمن والسلم الدوليين في توفير الحماية للمدنين العزل في مواجهة الغطرسة الصهيونية وتحديها السافر للمجتمع الدولي غير آبه بما يترتب على ذلك من نتائج. ولكننا رغم كل هذا ورغم العتمة وسوداوية المشهد، إلا اننا مؤمنون وإيماننا ثابت وراسخ كرسوخ الجبال والصخور بان الحق سينتصر على الباطل ، وفلسطين الحبيبة والمعشوقة ذاهبة نحو الشمس والحرية التي ستشرق يوما ما عودةً وعناقاً من الماء إلى الماء ومن أول حبة تراب الى اخر حبة، قد يقول البعض لقد طال الزمن، وكيف للأمل ان يبقى حيّا بعد كل ما مر وخاصة اننا في الزمن العربي الرديئ وفي زمن الهزائم واستشهاد العواصم. هم ربما لا يعرفون او لا يقرؤون في دفتر العشق الفلسطيني المكتوب بنبض القلوب، ودم الشهادة وزغرودة أم او زوجة انتظرت فعاد حبيب الروح مكفنا بدمه ورائحة تراب فلسطين .. أحسنوا القراءة وادرسوا كتاب كل قطرة دم كي تعرفوا أن الأرض لا تنسى وأن الوطن لا يلغى وانه لا يوجد في القاموس الفلسطيني العربي الكنعاني شيء اسمه استسلام او مستحيل. ختاماً : رحم الله القائل فينا يوما؛ ورأيت الشهداء واقفين، كلٌ على نجمته، سعداء بما قدّموا للموتى الأحياء من أمل. ورأيتَ رأيت بلاداً يلبسها الشهداء ويرتفعون بها أعلى منها/ وحياً وحياً. ويعودون بها خضراءَ وزرقاء/ وقاسيةً في تربية سلالتهم: موتوا لأعيش!/ فلا يعتذرون ولا ينسون وصاياهم لسلاتهم: أنتم غَدُنا، فاحيَوا كي نحيا فيكم!/ وأَحِبُّوا زهر الرُمّان/ وزهر الليمون الى اخر القصيد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

تصادف اليوم الخميس، الثاني من نيسان، الذكرى الثامنة عشرة لعدوان الاحتلال الاسرائيلي الدموي على مخيم جنين، الذي أدى إلى استشهاد ما يقارب 60 مواطنا، ونسف وهدم 500 منزل ومنشأة، وتدمير البنية التحتية للمخيم وأجزاء من مدينة جنين

اقرأ المزيد