الهدمي: يجب توفير الحماية الدولية للمواطنين المقدسيين في ظل هجمات المستوطنين اليوميةفتـــح مواجهات مع الاحتلال في أكثر من محور بالقدس ووقوع عشرات الإصاباتفتـــح الرئاسة تستنكر بشدة تحريض المستوطنون على قتل العربفتـــح بريطانيا: نتطلع لانتخابات فلسطينية نزيهة ونطالب إسرائيل بتسيهل الانتخابات في القدسفتـــح في لقاء مع نظيره البريطاني: المالكي يدعو لضمان إجراء الانتخابات في القدسفتـــح نقل الأسير الجريح حمزة أبو عجمية إلى سجن "عيادة الرملة" بعد تدهور وضعه الصحيفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري بحق الأسير أحمد عطون للمرة الثالثة على التواليفتـــح إيرلندا تطالب الاحتلال بالسماح للمقدسيين المشاركة بالانتخابات في مدينة القدسفتـــح تونس تطالب المجتمع الدولي بتكثيف الضغط على إسرائيل لإلزامها بقرارات الشرعية الدوليةفتـــح فرنسا تدعو إسرائيل إلى عدم عرقلة اجراء الانتخابات في القدس الشرقيةفتـــح منصور يدعو للضغط على إسرائيل لعدم عرقلة عقد الانتخابات وضمان إجرائها في القدسفتـــح الولايات المتحدة: ملتزمون بتحقيق السلام في الشرق الأوسط وإقامة الدولة الفلسطينيةفتـــح منسق عملية السلام في الشرق الأوسط يدعو المجتمع الدولي لدعم انجاز الانتخابات الفلسطينيةفتـــح رئيس الوزراء: الانتخابات بالقدس قضية سياسية وليست فنية أو عدديةفتـــح "الجامعة العربية": ما يجري في الشيخ جراح جريمة حرب وتطهير عرقي خطيرفتـــح وزيرة الصحة تطالب الأطباء بالعودة إلى أماكن عملهم لخدمة المواطنينفتـــح الخارجية: 4 وفيات وإصابة جديدة بفيروس "كورونا" في صفوف جالياتنا حول العالمفتـــح أبو يوسف: موقف الفصائل موحد "لا انتخابات دون القدس"فتـــح منصور: الانتخابات الفلسطينية على طاولة مجلس الأمن اليومفتـــح "الخارجية" تحذر من إقدام عناصر الارهاب اليهودي على ارتكاب جرائم ضد المقدسيينفتـــح

نزال: "فتح" لم تتفرد بالقضايا الكبرى لشعبنا وتحملت مسؤولية البناء ودعم الصمود

24 فبراير 2021 - 11:47
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 قال المتحدث باسم حركة "فتح" جمال نزال، إن حركة "فتح" لم تتفرد يوما بالقضايا الكبرى لشعبنا، بل ساندت ودعمت السلطة الفلسطينية في إعادة البناء والاعمار ودعم اسر الشهداء والجرحى والأسرى.

وكان المتحدث باسم "حماس" حازم قاسم، قد قال في تصريحات صحفية إن "من حق الشعب الفلسطيني في كل اماكن تواجده أن يعرف كيف تتصرف السلطة في قضاياه الكبرى".

وأشار نزال في بيان صحفي اليوم الأربعاء، إلى أن حركة "فتح"، هي التي حفزت "حماس"، على المشاركة في الحياة الديمقراطية والاحتكام لقرار وطني جماعي مستقل، في إطار السلطة الوطنية، ومنظمة التحرير الفلسطينية، منذ انتخابات 1996.

واضاف: "فتح" لم تتفرد بالقضايا الكبرى للوطن، ولم تتفرد بشيء سوى تقبل مسؤولية البناء ودعم مقومات الصمود، كلما أفسد ركائزها آخرون.

وذكر نزال، بإصرار "حماس" وحدها على إنهاء الهدنة عام 2014، رغم مساعي كل الفصائل الفسطينية لصدها عن ذلك، ما أدى إلى عدوان على قطاع غزة، اسفر عن استشهاد 1500 فلسطيني، وتعرض 90 ألف منزل للهدم وتشريد 400 ألف أسرة سكنت المدارس والملاعب.

وأضاف: عندما انتهت الحرب رفضت حماس -التي تتغنى اليوم بالقرار الجماعي في القضايا الكبرى- أن تساهم بإعادة البناء وتركت عبء أسر الشهداء والجرحى على السلطة الوطنية، التي تلقت مساندة كاملة من حركة "فتح".

وشدد على "فتح" لم تنفرد بشيء سوى دعم السلطة الوطنية لتقف بجانب أسر الشهداء والجرحى وتعيد البناء، بينما وقف آخرون متفرجين على التشريد والبطالة.

وأضاف: في القضايا الكبيرى حصلت فتح بقيادة الرئيس محمود عباس على اعتراف عالمي بدولتنا وتأهلت لدخول منظمات دولية استراتيجية كمحكمة الجنايات الدولية، وتسعى اليوم لادخال اللقاحات المضادة لكوفيد- 19 إلى غزة.

وقال نزال، إن حركة "فتح" تدعو إلى خطاب إعلامي انتخابي نزيهة منسجم مع روح المصالحة بعيدا عن الطعن بالشركاء ونزع الشرعية عن المنافسين، وترحب بفرصة عرض تباين رؤاها مع الآخرين.

وأضاف: بعيدا عن تبادل الاتهام، نركز اليوم على المشهد الوحدوي الذي نقف على مشارف عهده الجديد، والذي سيتكلل بالانتخابات، عازمين على صناعة أطر حقيقية وآليات معتمدة وطنيا لاتخاذ القرار بشكل جماعي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُصادف اليوم السبت، العاشر من نيسان، الذكرى الثامنة والأربعين لاغتيال القادة الثلاثة، كمال عدوان وكمال ناصر ومحمد يوسف النجار (أبو يوسف النجار) ... ليلة العاشر من أبريل/نيسان عام 1973، كانت ساعة الصفر المقررة لدى جهاز "الموساد" الإسرائيلي لتنفيذ عملية اغتيال القادة الثلاثة في بيروت، لنشاطهم البارز في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" والمقاومة الفلسطينية، وبدعوى مشاركتهم في التخطيط لعملية ميونخ في سبتمبر/أيلول 1972. #عملية_الفردان

اقرأ المزيد

33 عاماً على اغتيال خليل الوزير "أبو جهاد"

اقرأ المزيد

يوم الأسير الفلسطيني

اقرأ المزيد

الذكرى الخامسة لرحيل الاخ القائد عثمان ابو غربية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

اقرأ المزيد