الهدمي: يجب توفير الحماية الدولية للمواطنين المقدسيين في ظل هجمات المستوطنين اليوميةفتـــح مواجهات مع الاحتلال في أكثر من محور بالقدس ووقوع عشرات الإصاباتفتـــح الرئاسة تستنكر بشدة تحريض المستوطنون على قتل العربفتـــح بريطانيا: نتطلع لانتخابات فلسطينية نزيهة ونطالب إسرائيل بتسيهل الانتخابات في القدسفتـــح في لقاء مع نظيره البريطاني: المالكي يدعو لضمان إجراء الانتخابات في القدسفتـــح نقل الأسير الجريح حمزة أبو عجمية إلى سجن "عيادة الرملة" بعد تدهور وضعه الصحيفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري بحق الأسير أحمد عطون للمرة الثالثة على التواليفتـــح إيرلندا تطالب الاحتلال بالسماح للمقدسيين المشاركة بالانتخابات في مدينة القدسفتـــح تونس تطالب المجتمع الدولي بتكثيف الضغط على إسرائيل لإلزامها بقرارات الشرعية الدوليةفتـــح فرنسا تدعو إسرائيل إلى عدم عرقلة اجراء الانتخابات في القدس الشرقيةفتـــح منصور يدعو للضغط على إسرائيل لعدم عرقلة عقد الانتخابات وضمان إجرائها في القدسفتـــح الولايات المتحدة: ملتزمون بتحقيق السلام في الشرق الأوسط وإقامة الدولة الفلسطينيةفتـــح منسق عملية السلام في الشرق الأوسط يدعو المجتمع الدولي لدعم انجاز الانتخابات الفلسطينيةفتـــح رئيس الوزراء: الانتخابات بالقدس قضية سياسية وليست فنية أو عدديةفتـــح "الجامعة العربية": ما يجري في الشيخ جراح جريمة حرب وتطهير عرقي خطيرفتـــح وزيرة الصحة تطالب الأطباء بالعودة إلى أماكن عملهم لخدمة المواطنينفتـــح الخارجية: 4 وفيات وإصابة جديدة بفيروس "كورونا" في صفوف جالياتنا حول العالمفتـــح أبو يوسف: موقف الفصائل موحد "لا انتخابات دون القدس"فتـــح منصور: الانتخابات الفلسطينية على طاولة مجلس الأمن اليومفتـــح "الخارجية" تحذر من إقدام عناصر الارهاب اليهودي على ارتكاب جرائم ضد المقدسيينفتـــح

انطلاق مرحلة النشر والاعتراض للانتخابات الفلسطينية 2021

01 مارس 2021 - 12:00
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية صباح اليوم الإثنين، إطلاق مرحلة النشر والاعتراض على سجل الناخبين الابتدائي ولمدة 3 أيام تنتهي مساء يوم الأربعاء المقبل، وذلك وفقاً للمدد القانونية المعلنة للانتخابات الفلسطينية 2021.

وأوضحت اللجنة في بيان صحفي، أن مراكز النشر والاعتراض البالغ عددها 1090 مركزاً هي نفسها التي ستجري فيها عملية الاقتراع، فتحت أبوابها اليوم ولمدة ثلاثة أيام من الثامنة صباحاً ولغاية الثالثة مساء، يجري خلالها استقبال المواطنين الراغبين في التأكد من بياناتهم وتصحيحها، أو الاعتراض على تسجيل آخرين في سجل الناخبين ممن ليس لهم حق الانتخاب، من خلال نماذج خاصة يجري تعبئتها في مركز النشر والاعتراض او في مكتب المنطقة الانتخابية وتقرر اللجنة فيها بشكل سريع، ويمكن لأي مواطن ان يعترض على قرار اللجنة بالتوجه إلى محكمة قضايا الانتخابات والتي يكون قرارها نهائياً.

وقالت اللجنة، إن أهمية هذه المرحلة تتمثل في أنها تتيح المجال أمام المواطنين التأكد من صحة سجل الناخبين والبيانات الواردة فيه، او الاعتراض على تسجيل آخرين، لينتج في نهايتها سجل ناخبين نهائيا محدثا ودقيقا وشاملا تُجرى على أساسه الانتخابات الفلسطينية 2021؛ بشقيها التشريعية والرئاسية.

وأكدت ضرورة التزام المواطنين الذين يتوجهون لمراكز النشر والاعتراض، بالبروتوكول والإجراءات الصحية المقرة لمنع انتشار فيروس كورونا، والتي تشمل تجنب الاكتظاظ والتباعد، وارتداء الكمامات والقفازات الواقية.

ولفتت اللجنة إلى أنه يمكن لأي مواطن الاطلاع على بياناته والتأكد منها إما بالتوجه الى مركز النشر والاعتراض المسجل فيه، أو عبر موقع اللجنة الإلكتروني www.elections.ps    أو من خلال خدمة الاستعلام بالاتصال على (#600*) أو على الرقم المجاني (1800300400).

وكانت اللجنة قد أتمت الأسبوع الماضي تدريب قرابة 1400 موظف وموظفة يعملون خلال هذه المرحلة على إجراءات النشر والاعتراض، والتي تشمل نشر سجل الناخبين واستقبال الاعتراضات والشكاوى والتبليغ، إلى جانب آليات البت فيها.

وأشارت اللجنة إلى أن عدد أصحاب حق الاقتراع وفقاً لسجل الناخبين الابتدائي بلغ 2.54 مليون مواطن ومواطنة، وهو رقم أقل ممن سجلوا للانتخابات، وذلك نتيجة تنقيح البيانات وإزالة أسماء المتوفين ومن لم يبلغوا 18 عاماً في يوم الاقتراع، متوقعة انخفاضاً طفيفا على هذا الرقم في نهاية مرحلة النشر والاعتراض

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُصادف اليوم السبت، العاشر من نيسان، الذكرى الثامنة والأربعين لاغتيال القادة الثلاثة، كمال عدوان وكمال ناصر ومحمد يوسف النجار (أبو يوسف النجار) ... ليلة العاشر من أبريل/نيسان عام 1973، كانت ساعة الصفر المقررة لدى جهاز "الموساد" الإسرائيلي لتنفيذ عملية اغتيال القادة الثلاثة في بيروت، لنشاطهم البارز في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" والمقاومة الفلسطينية، وبدعوى مشاركتهم في التخطيط لعملية ميونخ في سبتمبر/أيلول 1972. #عملية_الفردان

اقرأ المزيد

33 عاماً على اغتيال خليل الوزير "أبو جهاد"

اقرأ المزيد

يوم الأسير الفلسطيني

اقرأ المزيد

الذكرى الخامسة لرحيل الاخ القائد عثمان ابو غربية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

اقرأ المزيد