الخطيب: استثمارات "حماس" في الخارج من أموال وحق الشعب الفلسطينيفتـــح الأتيرة: يجب الضغط لإرجاع الأموال المصادرة من حماس في السودان إلى خزينة السلطةفتـــح اشتية: تعزيز صمود المواطنين في الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة بمدينة الخليل على أعلى سلم أولوياتنافتـــح أبو هولي: الاحتلال الإسرائيلي يستهدف نظام التعليم في فلسطين لتفريغه من محتواه وبعده الوطنيفتـــح حزب العمال البريطاني يدعو لفرض عقوبات على إسرائيل وسفارة فلسطين ترحب بالقرارفتـــح الهيئة الإسلامية المسيحية تحذر سلطات الاحتلال من تداعيات مواصلة اقتحامات المتطرفين للأقصىفتـــح مجلس الوزراء يناقش حزمة مشاريع جديدة لمحافظة الخليل تصل إلى 30 مليون دولارفتـــح "الخارجية" تحذر من مخاطر إضاعة فرصة السلام الأخيرة التي وفرها الرئيس على الأمن والسلم الدوليينفتـــح معايعة: القطاع السياحي الفلسطيني سيعود لسابق عهدهفتـــح الجيش الإسرائيلي يستلم ثلاث طائرات شبح جديدة من طراز "F35"فتـــح المستوطنون يقتحمون الأقصىفتـــح خسائر القطاع السياحي في فلسطين تجاوزت المليار دولار جراء "كورونا"فتـــح أبرز عناوين الصحف العربية في الشأن الفلسطينيفتـــح القضاء العراقي يأمر باعتقال قادة عراقيين دعوا للتطبيع مع إسرائيلفتـــح خسارة ميركل. الاشتراكيون الديمقراطيون يفوزون بالانتخابات البرلمانيةفتـــح 21 عاما على "انتفاضة الأقصى"فتـــح أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةفتـــح بعد 100 عام على تأسيس الدولة.. الأردنيون يزدادون فخرًا بقيادتهم الهاشميةفتـــح مصرع شابين وإصابة ثالث بجروح خطيرة بحادث سير جنوب الخليلفتـــح الاحتلال يعتقل خمسة مواطنين من بدو في القدسفتـــح

جرائم الحرب (سرقة الأعضاء البشرية للشهداء )

30 أغسطس 2021 - 12:06
جلال نشوان
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


ويأبى القتلة الإرهابيون الصهاينة إلا أن يضيفوا مزيداّ من جرائم الحرب في سجلاتهم السوداء ، ولكنها جرائم ، تجعل المرء يفقد صوابه من هول بشاعتها ، ووحشيتها ، أنها سرقة الأعضاء البشرية لشهدائنا العظام ، فلم يكتفوا بقتلهم والتمثيل في جثثهم الطاهرة ،بل يقوم الإرهابيون بسرقة الأعضاء البشرية ، وبعد ذلك يتم دفنهم في مقابر الأرقام
أي بشاعة ؟
وأي وحشية ؟
وأي اجرام ؟هذا الذي يمارسونه !!!!!
وللأسف يتم تغطية تلك الجرائم من قبل القوي الاستعمارية الكبرى التي زرعت كيانهم اللاشرعي على أنقاض شعبنا ,،لانهم دأبوا على اعتبارها فوق القانون الدولي
شلال من المعاناة والألم تنتاب أهالي الشهداء ، لكي يوارى الثرى أبناءهم ، وللأسف لا يجدوا الا. المماطلة والتسويف ، الأمر الذي يزيد من معاناتهم ، ورغم تواصل الاعتصامات والاحتجاجات ، أمام مراكز الصليب الأحمر , إلا أن المحتلين لا يعبرون اي اهتمام بذلك
ممثلو لجان التنسيق الفصائلي في محافظات الوطن أكدوا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تسرق الأعضاء البشرية للشهداء المحتجزين لديهم داخل ما يعرف بــــ "مقابر الأرقام".
وحملوا في تصريحات صحفية، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الممارسات التي ينفذها بحق رفات الشهداء الفلسطينيين المحتجزين لديه، واصفين الكيان الصهيوني بـالعنصري.
وقد شارك العشرات من أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم بمحافظات الضفة بفعالية مركزية وسط مدينة نابلس للمطالبة باسترداد جثامين أبنائهم.
ورفع المشاركون بالوقفة التي نظمتها الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء واللجنة الوطنية لدعم الأسرى صور الشهداء المحتجزين، وارتدوا أكفانا بيضاء تحمل وسما- (بدنا ولادنا.)
لحظات من الألم والوجع الذي تنوء من حمله الجبال ، جعلتهم يسيروا في مسيرات التي خرجت بكثافة والتي جاءت لتوصل رسالة للعالم أجمع من أجل النظر في قضية استرداد جثامين الشهداء، مناشدين المجتمع الدولي لتحمل المسؤولية الانسانية والمجتمعية اتجاه مسألة الشهداء المحتجز لدى الاحتلال داخل مقابر الأرقام.
وكشف ممثلو لجان التنسيق الفصائلي أنهم بصدد إرسال رسائل موجهة الى كافة المؤسسات الحقوقية في العالم بشأن قضية الشهداء المحتجزة جثامينهم، بهدف إيصالها للعالم كله للتدخل العاجل لحل هذه القضية الإنسانية التي تؤرق قطاعات كبيرة من أبناء شعبنا
وفي الحقيقة يبلغ عدد الجثامين المحتجزة لدى سلطات الاحتلال يبلغ نحو ( 334 جثمانا ) بعضها محتجز منذ 50 عاما في مقابر الأرقام وأخرى في الثلاجات منذ عام 2015.
،ويخوض الكثير من أبناء شعبنا والعديد من المؤسسات الفلسطينية نضالا لاسترداد جثامين الشهداء وكذلك لتدويل القضية التي تعد من الألعاب بشعة جرائم الحرب وفقا للقانون الدولي.
القيادة الفلسطينية و مجلس الوزراء الفلسطيني خصصوا يوما وطنيا لاسترداد جثامين الشهداء وهو ٢٧/ اغسطس ، لعل المجتمع الدولي يتدخل ويمارس الضغوط على سلطات الاحتلال ، خاصة وأن القضية إنسانية ويجب تفاعل المجتمع الدولي معها والضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن جثامين الشهداء
إن سياسة الكيل بمكيالين وعدم محاسبة الاحتلال على انتهاكاته القانونية والازدواجية في التعامل مع قضايا شعبنا الفلسطيني وعدم تنفيذ قرارات الشرعية الدولية والإنسانية ، سيدفع ثمنها الجميع ، وستؤول الأمور إلى منعطفات صعبة ولايمكن تداركها
والأمثلة على ازدواجية المعايير الغربية والتناقض بين الأقوال والافعال كثيرة ومتعددة ، ُيقتل أبناؤنا على الحواجز وتسرق ارضنا تحت جنح الظلام ويدنس أقصانا ، ويكتفي صناع القرار في أمريكا والغرب ببيانات رخيصة ، فارغة المضمون ، أما قتل الشهداء وسرقة أعضائهم ودفنهم في مقابر الأرقام ، فهذا. لا يهمهم
 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

4/9/1982 حركة فتح تختطف ٨ جنود من الاحتلال في جنوب لبنان

اقرأ المزيد

في مثل هذا اليوم 5,6,-9-1972 نفذت منظمة ايلول الاسود التابعة لحركة فتح إحدى أكبر عمليات الثورة الفلسطينية "عملية ميونيخ" ، ضد أهداف الاحتلال الإسرائيلي في العالم

اقرأ المزيد

39 عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا

اقرأ المزيد

18 عاما على رحيل المفكر والكاتب إدوارد سعيد

اقرأ المزيد