الاتحاد الأوروبي: هدم منازل الفلسطينيين وتهجيرهم يقوّض آفاق السلامفتـــح اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تدين توقيع اتفاقية عسكرية وأمنية بين المغرب واسرائيلفتـــح "التربية" تنفي ما ينشر عن خروج فلسطين من تصنيف المنتدى الاقتصادي لجودة التعليمفتـــح الخارجية تدين البناء الاستيطاني الجديد في الخليلفتـــح عشرات حالات الاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة بيت دجن شرق نابلسفتـــح تشييع جثمان الشهيد الفتى أمجد أبو سلطان في بيت لحم إلى مثواه الأخيرفتـــح الأحمد يسلّم رسالة من الرئيس إلى رئيس الاتحاد البرلماني الدولي حول انتهاكات الاحتلالفتـــح 40 ألف مصل يؤدون الجمعة في رحاب الأقصىفتـــح حمد: الرئيس قدم الدعم لحماية وصون حقوق المرأة الفلسطينيةفتـــح ارتفاع عدد الأسرى المضربين عن الطعام إلى 3فتـــح "حركة فتح" تنعى والد الشهداء والأسرى مصطفى أبو ليلفتـــح سلامة تنعى المناضلة والأسيرة المحررة زينب عبد السلام حبشفتـــح "الخارجية": ديمقراطية إسرائيل المزعومة تُسخّر جيشها لمنع طلبة اللبن من الالتحاق بمدارسهمفتـــح "مجلس الإفتاء" يحذر: مخطط لـ"جماعات الهيكل" لاقتحام "الأقصى" طيلة أيام رمضانفتـــح الأسير محمد العارضة يعاني ظروفاً قاسية وإهمالا متعمدا لوضعه الصحيفتـــح أبو هواش والأشقر يواصلان معركة الإضراب عن الطعام رفضًا لاعتقالهما الإداريّفتـــح مسؤول إسرائيلي: إعادة فتح القنصلية الأميركية بالقدس بات قريبًا للغايةفتـــح اشتية: التعليم بالنسبة لنا استراتيجية بقاء وهوية وصمود على الأرضفتـــح زيارة: 2.1 مليون دولار تمويل اضافي من الكويت لمشاريع في غزةفتـــح فلسطين تستضيف المؤتمر الثاني عشر لوزراء التربية والتعليم العربفتـــح

"فتح": متمسكون بوثيقة الاستقلال ولا تراجع قيد أنملة عن الثوابت الواردة بها

14 نوفمبر 2021 - 09:45
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 

القدس-مفوضية الاعلام- أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، الاستمرار بالنضال المشروع لانجاز الاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة، وعاصمتها القدس الشرقية.

وشددت "فتح" في بيان صادر عن مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، اليوم الأحد، لمناسبة الذكرى الـ33 لصدور وثيقة اعلان الاستقلال، على الأهمية التاريخية لوثيقة الاستقلال باعتبارها نقلة نوعية لمسار كفاح ونضال شعبنا الفلسطيني، وثمرة طبيعية لتضحياته اللامحدودة على درب الثورة والانتفاضة الشعبية الكبرى .

وأكدت الوحدة الوطنية، التي تجسدت بإجماع وطني على الوثيقة ومنهج البرنامج السياسي المطروح فيها لتحقيق الاستقلال في دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967، بناء على قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية، ما مهد الطريق لاعتراف دولي بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، توج بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 19\67، حيث اعترفت 141 دولة حتى الآن بفلسطين دولة عضوا بصفة "مراقب".

وأكدت "فتح" أن وثيقة الاستقلال ما كانت لترى النور وتلقى الصدى المناسب لدى دول وحكومات وشعوب العالم، لولا تضحيات الشعب الفلسطيني العظيمة منذ انطلاقة ثورته المعاصرة عام 1965، والتزام قادتها ومناضليها بالوسائل المشروعة للكفاح، المدونة في نصوص القانون الدولي، والمتوجة بسياسة عقلانية واقعية ساهمت في اقناع الكثير من دول العالم بحقوقنا التاريخية والطبيعية على أرض وطننا فلسطين، وأن قيام دولة فلسطين سيساهم بأمن واستقرار المنطقة، تمهيدا لإحلال السلام الدائم والعادل والشامل فيها.

وحملت "فتح" حكومات منظومة الاحتلال والاستعمار الاستيطاني العنصرية الإسرائيلية المتعاقبة، المسؤولية كاملة عن انهيار مسار عملية السلام، بانتهاجها الحرب والاحتلال والاستيطان، سبيلا لفرض الأمر الواقع على الشعب الفلسطيني، واغتيال ارادة المجتمع الدولي ونسف الركائز الأخلاقية التي قامت عليها قوانين وقرارات الشرعية الدولية ومواثيقها .

وجددت تمسك قيادتها ومناضليها بالحق التاريخي والطبيعي للشعب الفلسطيني بأرض وطنه فلسطين، وحقه بانتهاج سبل النضال الشعبي المقاوم المشروع بالتوازي مع سبل النضال السياسي والقانوني والدبلوماسي في المحافل الدولية، لتحقيق هدف وثيقة الاستقلال بقيام دولة فلسطينية حرة ذات سيادة ديمقراطية تقدمية، دولة قانون تحترم الحقوق الاساسية للإنسان، ومبدأ التعددية، وتضمن حقوق مواطنيها دون تمييز، وعلى رأسها حقوق المرأة الفلسطينية .

وأكدت ارتكاز البرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، وقوانين السلطة الوطنية، على المبادئ المعلنة في وثيقة الاستقلال، باعتبارها المرجعية التي تتمسك القيادة بحذافيرها ولم تتراجع عنها رغم الضغوط، كما يؤكد الرئيس محمود عباس دائما، تمسكه بها وتحديه لمن يثبت اي تراجع عنها مهما كان ضئيلا .

وشددت "فتح" لجماهير الشعب الفلسطيني على استمرارها بالنضال المشروع والبقاء في دائرة المواجهة مع منظومة الاحتلال الاسرائيلي الاستعماري العنصري مهما بلغت التضحيات، من اجل استكمال انجاز الاستقلال والسيادة، ووقوفها مع الرئيس محمود عباس بالقرارات الوطنية والخيارات المصيرية الهادفة لتجسيد حقوق شعبنا الفلسطيني التاريخية والطبيعية، وأهدافه في الحرية والاستقلال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

104 أعوام على "اعلان بلفور" المشؤوم

اقرأ المزيد

17 عاما على رحيل القائد والرمز ياسر عرفات

اقرأ المزيد

ذكرى إعلان استقلال دولة فلسطين

اقرأ المزيد

الذكرى ال 38 لأكبر عملية تبادل للأسرى قامت بها حركة فتح

اقرأ المزيد