استطلاع للرأي لانتخابات الكنيست المقبلةفتـــح تواصل انتهاكات الاحتلال: اعتقالات وهدم وإخطارات واعتداءات للمستوطنينفتـــح "مستعربون" يعتقلون شابا من البيرةفتـــح استشهاد 3 عسكريين سوريين بقصف إسرائيلي على ريف دمشق وطرطوسفتـــح وفاة طفل غرقا في أريحافتـــح جنين: "فتح" تكرم الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة والناجحين من أبناء الشهداء والأسرى والجرحىفتـــح الاحتلال يقتحم منزل محافظ القدس عدنان غيثفتـــح البنك الدولي يعمل مع الحكومة الفلسطينية لتحقيق أهداف تنموية طويلة الأمدفتـــح "الإسلامية المسيحية" تدعو للوقوف إلى جانب مدارس القدس في رفضها للمنهاج الإسرائيليفتـــح أبو حسنة: الأونروا تعاني من نقص مالي يصل إلى 100 مليون دولارفتـــح "هيئة الأسرى": تواصل السياسة الانتقامية بحق أسرى نفق الحريةفتـــح الاحتلال يغلق المدخل الغربي لقرية حوسانفتـــح الاحتلال يبعد مواطنين عن المسجد الأقصىفتـــح الرئيس يعزي نظيره المصري بضحايا حريق الكنيسةفتـــح بحرية الاحتلال تستهدف الصيادين شمال قطاع غزةفتـــح أبو جيش: بدء تحويل رواتب العمال بأراضي الـ48 إلى البنوك الفلسطينية دون ضريبةفتـــح الاحتلال يخطر بوقف البناء بأربعة منازل في بدرس غرب رام اللهفتـــح الاحتلال يجبر مقدسيًا على هدم منزله في البلدة القديمةفتـــح الاحتلال يخطر بالاستيلاء على أراضٍ من قرية برقة غرب نابلسفتـــح عشرات الضحايا جراء السيول في اليمنفتـــح

الحسيني يحذر من إمعان سلطات الاحتلال في تسييس قوانينها الباطلة لتهويد القدس

27 يوليو 2022 - 16:43
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

حذّر رئيس دائرة القدس في منظمة التحرير الفلسطينية عدنان الحسيني المقدسيين من مشروع سلطات الاحتلال الإسرائيلي المتمثل بتسجيل أراض فلسطينية من خلال ما يسمى "وزارة القضاء"، والتي من المقرر حسب المخطط الإسرائيلي أن تشمل مساحات واسعة من محيط البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك، باسم أشخاص يهود.

ولفت الحسيني، في بيان صحفي، اليوم الإثنين، إلى الأساليب الملتوية التي تستخدمها سلطات الاحتلال والقوانين الإسرائيلية الباطلة المفروضة بواقع الاحتلال وفي مقدمتها قانون أملاك الغائبين، داعيا المقدسيين إلى عدم التعاطي معها تماشيا مع الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي الرافض للتعامل معها.

ونبّه إلى ما تقوم به سلطات الاحتلال من حفريات في منطقة القصور الأموية الملاصقة لأساسات وسور المسجد الأقصى المبارك الجنوبي والغربي (ساحة البراق)، لتشويه الرواية الفلسطينية وطمس المعالم العربية الإسلامية، مؤكدا أن جميع هذه المواقع تندرج ضمن أملاك الوقف الإسلامي وهي امتداد للمسجد الأقصى المبارك.

وأشار الحسيني إلى أن مدينة القدس تعيش اليوم أوضاعا بالغة الخطورة، وأن سلطات الاحتلال تسابق الزمن في سياساتها التهويدية لفرض الحقائق على الأرض وتحقيق أحلام واهية بتكريسها عاصمة "أبدية" لدولتهم القائمة على التنكر لحقوق الفلسطينيين، لافتا إلى تصاعد وتيرة الاستيطان بمعدلات غير مسبوقة، وتسارع خطوات التهويد والابتلاع، من خلال الاعتداءات المبرمجة على المؤسسات والمعالم الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة، إلى جانب سياسة تهجير سكانها الأصليين، بهدف تغيير معالمها وطمس هويتها وتزوير تاريخها العربي.

كما دعا الحسيني الأمتين العربية والإسلامية إلى دعم وتعزيز صمود شعبنا في القدس المحتلة وتصديه لمحاولات الاحتلال تغيير هويتها العربية الإسلامية المسيحية، مطالبا المجتمع الدولي بإدانة الممارسات والمخططات الاستيطانية، وعدم الكيل بمكيالين، والضغط على الاحتلال لوقف إجراءاته وخططه غير الشرعية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2022
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر